بطولة غرب آسيا بكرة الطاولة

منتخب الناشئين يخسر أمام الإمارات و"الناشئات" يواجه العراق اليوم

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب محمد بني سلامة (يمين) يهاجم أمام لاعب إماراتي أمس - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – خسر المنتخب الوطني للناشئين أمام نظيره المنتخب الإماراتي 2-3، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب في إطار منافسات بطولة غرب آسيا للناشئين والناشئات بكرة الطاولة، التي تستمر لغاية يوم غد "السبت"، وهي التصفيات المؤهلة الى النهائيات الآسيوية التي تقام في ماليزيا خلال شهر تموز (يوليو) المقبل.
وبعد مباراة ماراثونية، خسر محمد بني سلامة أمام عبدالله ابراهيم 2-3، وخسر أيوب جابر امام عيس البلوشي 0-3، وخسر محمد بني سلامة أمام عبدالله البلوشي 2-3، فيما فاز خالد باسم على عبدالله البلوشي 3-0، وفاز على عبدالله ابراهيم 3-1.
وفي النتائج الأخرى، فاز المنتخب القطري على نظيره السوري بنتيجة 3-0، حيث فاز عبدالرحمن النجار على عبيدة كوجان 3-0، وعبدالحسين محمد على محمد برادعي 3-0، وعبدالعزيز العبدالله على مهدي الحلاق 3-0.
وفاز المنتخب السعودي على نظيره العراقي بنتيجة 3-0، حيث فاز عبدالعزيز بوشيلي على محمد زياد 3-1، وعلى الخضراوي على حسين العقيل 3-0، وعبدالعزيز العمري على ايهاب ساهر 3-2.
وفي فئة الناشئات، فاز المنتخب السوري على نظيره العراقي 3-2، حيث فازت سوزان محمد على رهف علاء 3-0، ورغد حسام على نبأ شمسي 3-1، وإيمان محمد على رهف هعلاء 3-1، وخسرت ايمان محمد امام عفاف منذر 0-3، وسوزان محمد امام عفاف منذر 0-3.
اليوم "الجمعة"، يخوض المنتخب الوطني للناشئين مباراتين مهمتين، حيث يلتقي عند الساعة العاشرة صباحا نظيره المنتخب السوري، وعلى الطاولتين المجاورتين، يلتقي المنتخبان السعودي والإماراتي، ويلتقي العراقي والقطري.
ويلعب المنتخب الوطني مباراته الثانية أمام نظيره المنتخب العراقي عند الساعة الخامسة مساء، ويلتقي ايضا المنتخبان القطري والسعودي، ويلتقي المنتخبان السوري والإماراتي.
وفي فئة الناشئات، يستهل المنتخب الوطني مشواره في منافسات البطولة بمواجهة نظيره المنتخب العراقي عند الساعة الخامسة مساء.
عبدالله يشيد
أشاد رئيس اللجنة الفنية المشرفة على منافسات البطولة القطري محمد عبدالله بالتحضير الجيد والمتكامل الذي اتخذه اتحاد اللعبة لإستضافة البطولة، وهذا ما ظهر على ارض الواقع في اليوم الأول، موضحا أن هذا التنظيم ليس غريبا على اتحاد الطاولة الذي يضم خبرات واسعة في هذا المجال وقدرته على اخراج البطولات بالصورة الطيبة والتي تعكس الصورة الحقيقية للرياضة الأردنية والتقدم والتطور الذي وصلت إليه.
وأكد صالح ان البطولة تعتبر واحدة من اقوى البطولات التي يقيمها اتحاد غرب آسيا نظرا لمشاركة اقوى المنتخبات العربية والتي تسعى لحجز بطاقات التأهل الى النهائيات الآسيوية، مشيرا الى انه من الصعب التكهن بهوية الفرق التي ستتأهل نظرا للمستويات المتقاربة للأغلب الفرق والتي تضم لاعبين جيدين ينتظرم مستقبل طيب.
وعن سبب غياب عدد من المنتخبات،ـ اكد صالح أن الامتحانات الدراسية هي السبب الرئيس غياب منتخبي البحرين والكويت، حيث حاول اتحاد غرب آسيا ايجاد الموعد الذي يتناسب مع الجميع لكن ضيق الوقت ووجود العديد من البطولات الأخرى هو الذي جل الاتحاد يقيم البطولة في موعدها.

bilal.alghaleeni@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كل المحبه والتوفيق لكل لاعبينا الابطال (متابع ومهتم جدا جدا)

    الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015.
    مباراتنا مع الامارات كانت مباراة قمة وفريقنا أدى آداء مشرف ومع ذلك نستطيع عمل أكثر من ذلك ، فاللاعب محمد بني سلامه لم يكن في يومه فامكاناته كبيره ولكن لربما كانت لديه ظروف خاصه جعلت أدائه أقل من المتوقع مع الاخذ بعين الاعتبار قوة المنتخب الاماراتي وذكاء مدربه الذي أشرك اثنان من اللاعبين يلعبون باليد اليسرى وكان احتياطه ايضا لاعب باليد اليسرى وهذا تصرف يحسب له ويدل على توفر كثير من البدلاء لديهم ، وبخصوص اللاعب خالد فلقد تألق ودخل أجواء المباراة بسهوله وهذا ما ساعده على الفوز فلعب بكل ثقه مكنته من حسم اللقائين وهذا هو المطلوب فثقة اللاعب مفتاح الفوز في هكذا لقاءات لأن لاعبينا قليلي المشاركات مع الغير ، وبخصوص مباراة اللاعب ايوب فأيضا لم يكن اللاعب في يومه ولربما استهان بالخصم الغير سهل رغم صغر حجمه فهو لاعب ناشئين ، وعلى كل حال يجب على لاعبينا طي صفحة الامس وجعلها حافز لهم بلقاء اليوم ويؤدون آداء قوي فنحن لن نقاتل الفرق الكبيره التي تملك زمام القوه بخبرتها وأقصد قطر والسعوديه والعراق ولكن فلنحاول مجاراة الوضع لعل وعسى يتحسن ترتيب مشاركتنا فلاعبينا صغار السن ولدى اللاعب خالد باسم ثلاث سنوات ليلعب ناشئين ولدى حسن الحوراني اربع سنوات او اكثر ليلعب ناشئين ايضا ، فالمستقبل لهم بدءا من العام القادم وما يليه ، مع العلم اننا نشارك في تصفيات غرب آسيا منذ بداياتها ولم نتأهل الا مره واحده بوجود البطلين زيد وزياد بامكاناتهم الكبيره ونتذكر كم من المشاركات الخارجيه والمعسكرات التي أعدت لهم ليتمكنوا من ذلك بحضور المدرب الكوري كيم ومساعده جونغ والاستاذ غزال هاشم ، حتى العام الماضي وبمشاركة اللاعب زياد لم نتمكن من التأهل وهذا يدل على أن امكانات الغير يجب ان لا يستهان بها ، ويجب ان نعترف بأن لاعبينا وخاصه الصغار منهم يحتاجون لمشاركات خارجيه سواء معسكرات او بطولات ، مع ملاحظة ان معظم اللاعبين المشاركين من الدول الشقيقه هم في آخر مشاركه لهم في هذه الفئة لأن أعمارهم بحدود ال 18 عاما ونحن لدينا اثنان من لاعبينا المشاركين اعمارهم دون ال 15 وال 14 عاما ، ملاحظه أخيره كان جميع الحضور بالامس على قلب رجل واحد يشجعون لاعبينا رغم قلة عدد الحضور والكل كان يسمع صوته مشجعا لكل اللاعبين وحضر معظم اعضاء الاتحاد المهمين وكان لافتا للجميع حضور الاستاذ بلال الغلاييني كافة اللقاءات كاملة لحرصه على متابعة الحدث واقعيا كعادته فله جزيل الشكر ، وهناك ملاحظه واحده سلبيه فلقد كان حري على كافة لاعبي المنتخب الآخرين ولاعبي الانديه الاخرى حضور هذه البطوله ليشجعوا زملائهم وهذا تقصير ممن يديرون هذه الانديه لضيق أفقهم بمصالح شخصيه تتجاوز المصلحه العامه واخيرا تحيه خاصه لرئيس الاتحاد الاستاذ فواز لمتابعته المباريات بشكل كامل وكان واضح للعيان مدى اهتمامه فهو رجل فاضل ويستحق التقدير وتحيه للاستاذين مروان ضيا ومحمد العتوم الذين كانا متابعين لكل نقطه وآمالهم معلقه مع كل لقاء ولسان حالهم يقول يا رب يتحقق لنا الفوز فكان جوا ايجابيا بامتياز وخاصه حين ترى البطل الصغير حسن الحوراني يثير حماس المشجعين بحركات طفوليه ليعبر بها على محبته لزملائه مشجعا لفريقه وهذا هو ديدننا وهذا هو معدننا الاصيل وهؤلاء هم ابطالنا ابطال الاردن وهذا هو ما نغرسه في نفوسهم من محبة للوطن وعشق لترابه فكان يوما اردنيا بامتياز فبرغم خسارتنا ربحنا نفوسا طيبه وارتقينا بأخلاقنا الطيبه وحبنا لبعضنا ، فتحيه لكل لاعبينا وتحيه لكل من حضر مشجعا ومؤازرا لهم وتحيه لبطلاتنا الغاليات ونتمنى لهن التوفيق اليوم ان شاء الله وتحيه لضيوفنا الاعزاء وتحيه لحكامنا جميعا فهم مصدر الفخر لنا بأدائهم المشرف وتحيه لمدربينا الكوريين والاردنيين ونحن معكم ونقدركم ونحترمكم ونعلم ان مهمتكم ليست بالسهله ولكن فلنحاول ، وتحيه خاصه وخاصه جدا لهذه الصحيفه الغراء التي تثبت كل يوم مدى تألق وصدق القائمين عليها وهي صحيفة الغد المتألقه وشكرا للجميع