"سامسونج" تدعم هيئة أجيال السلام للسنة الثامنة كشريك إقليمي

تم نشره في الاثنين 6 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

عمان -  قامت سامسونج، الشركة العملاقة في مجال التكنولوجيا والشريك الأولمبي للجنة الأولمبية الدولية، اليوم بتجديد شراكتها الإقليمية للسنة الثامنة مع هيئة أجيال السلام، الجهة الوحيدة المعترف بها رسمياً من قبل اللجنة الأولمبية الدولية لبناء السلام من خلال الرياضة.
الالتزام الذي تم تجديده يرتكز على القيم المشتركة في العلاقة بين الطرفين، ونجاح برامج هيئة أجيال السلام عبر المنطقة، باستخدام ألعاب رياضية فريدة كأداة قوية للتعليم وتغيير السلوك وتنمية الشباب. الدعم هو جزء من برنامج “الأمل للأطفال”، وهو برنامج سامسونج المعروف عالمياً للمسؤولية الاجتماعية.
 مُعبّراً عن التزام سامسونج تجاه هيئة أجيال السلام، قال بامسوك هونج، رئيس شركة سامسونج للإلكترونيات في منطقة بلاد الشام: “منذ العام 2008 كانت شراكتنا مع هيئة أجيال السلام نابعةً من اهتمامنا المشترك في تحقيق التنمية الاجتماعية من خلال الرياضة والتعليم، وتركيزنا المشترك على الإبداع والجودة والأثر والاستدامة.
من جهته علّق سمو الأمير فيصل بن الحسين، عضو اللجنة الأولمبية الدولية ومؤسس ورئيس مجلس إدارة هيئة أجيال السلام، قائلاً: “كشريكنا الأقدم، يُمثّل دعم سامسونج مثالاً رائعاً للشريك الأولمبي الداعم لعملنا على المستوى الإقليمي. نحن نستخدم في المدارس والمجتمعات الرياضة لتحويل الصراع وتمكين الأطفال والشباب والمعلمين. كما نستخدم تكنولوجيا سامسونج لإفادة برامجنا

التعليق