التجار يطالبون الحكومة بتخفيف وتقسيط الرسوم الجمركية بسبب خسائرهم

انسحاب المسلحين خارج المنطقة الحرة الأردنية السورية يسهل دخول المستثمرين لتحميل بضائعهم

تم نشره في الثلاثاء 7 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • سوريون ينهبون مستودعات المنطقة الحرة الأردنية السورية بعد سيطرة فصائل المعارضة السورية عليها قبل أيام - (الغد)

إحسان التميمي

المفرق - سمح انسحاب الفصائل السورية المسلحة التي تسيطر على معبر نصيب أمس، إلى ما وراء المنطقة الحرة الأردنية السورية بين حدود البلدين، بدخول سائقي شاحنات ومستثمرين أردنيين إلى المنطقة لتحميل ما تبقى من بضائعهم بسهولة، وفق سائقين ومستثمرين.
وقال هؤلاء لـ"الغد" إن زهاء 100 شاحنة تمكنت من التحميل يوم أمس، مشيرين الى "حدوث خطأ بميزان البضائع  "القبان" على الجانب الأردني تسبب بزيادة الرسوم الجمركية".
ووفقا لوكالة الانباء الفرنسية فقد اكد "المرصد السوري لحقوق الانسان" إن "النصرة" انسحبت من بوابة معبر نصيب الحدودي مع الأردن عقب أكثر من 3 أيام من السيطرة عليه من قبلها مع ألوية مقاتلة، لافتاً إلى بقائها في المنطقة المشتركة بين الحدود السورية - الأردنية مع الفصائل والألوية المقاتلة.
وذكر ان "دار العدل في حوران" اصدر قراراً بتعيين القائد الميداني في ‫‏"جيش اليرموك" عماد أبو زريق قائداً لحراسة معبر نصيب الدولي بعد تشكيلها.
يأتي ذلك فيما اكتفى مدير المنطقة الحرة السورية الأردنية خالد الرحاحلة بتأكيد تسهيل الجهات المعنية دخول وخروج الشاحنات من المنطقة.
وقال المستثمر سامر فريج إن "الفصائل" سحبت مسلحيها إلى ما وراء المنطقة الحرة باستثناء بعض المدنيين الذين ابقت عليهم للتسهيل على المستثمرين وإعادة الاوضاع إلى ما كانت عليه، لافتا إلى أنه تمكن من تحميل ما تبقى من ممتلكاته بالعديد من الشاحنات، بيد أنه طالب الحكومة بتخفيف وتقسيط الرسوم الجمركية، إذ إن معظم المستثمرين لا يمتلكون الاموال الكافية في الوقت الحالي بسبب تعرضهم لخسائر كبيرة، جراء عمليات السلب والنهب التي أعقبت سقوط المعبر، إضافة إلى ارتفاع كلفة التحميل بنسبة 100 %.
وأضاف أن بعض المستثمرين التقوا مع عدد من قيادات الفصائل المسلحة، والذين قدموا اعتذارهم عن أعمال السلب والنهب التي تعرضت لها المنطقة الحرة على "يد بعض الأهالي"، ووعدتهم بالعمل على إعادة المسروقات.
ووصف المستثمر عصمت اللبدي، الدخول والخروج من المعبر عقب انسحاب المسلحين بالأمر السهل، حيث تمكن من إخراج 13 شاحنة، مطالبا الحكومة بتخفيف قيمة الرسوم الجمركية بالنظر إلى الظروف الاستثنائية التي تعرضوا لها مقدرا خسائره بربع مليون دينار.
وقال المستثمر في قطاع السيارات عبدالله ابو عاقولة إن العديد من الشاحنات تمكنت من الدخول والخروج بسهولة، حيث تم تجهيز قيود المستثمرين داخل المنطقة الحرة، داعيا الحكومة إلى فتح ساحات قريبة من الحدود والسماح لهم بإدخال ما تبقى من بضائعهم دون دفع رسوم جمركية، مشيرا الى أن خسائره تجاوزت 9 ملايين دولار جراء عمليات النهب والسرقة التي أتت على محتويات المنطقة الحرة.
وقال المستثمر خالد الهزبر، إن انسحاب المسلحين سمح للمستثمرين والسائقين بدخول المنطقة لتحميل البضائع مع الابقاء على توقيع "إبراء ذمة الحكومة الاردنية من أي مسؤولية عن دخولهم"، وهو الإجراء الذي طبقته الجهات المعنية خلال الايام الماضية.
وقال نور ابراهيم احد العاملين في احدى شركات التخليص إن من المشاكل التي واجهت عملية اخراج البضائع أمس وجود خطأ في عملية توزين البضائع من اجل تخمينها وتحديد قيمة الجمرك المترتبة عليها.
وقال إن عملية تحميل البضائع داخل المنطقة الحرة تتم بيسر وسهولة بعد الاتفاق الذي تم من خلاله انسحاب الجيش الحر الى خارج المعبر مع الإبقاء على بعض الموظفين من الجانب السوري.
وبين أحد العاملين في شركات التخليص داخل المنطقة الحرة وهو مراد علي، ان عملية اخراج البضائع توقفت ليوم امس نتيجة خطأ في عملية توزين البضائع، مما يتسبب في زيادة الرسوم الجمركية، وبالتالي ارتفاع الخسائر على المستثمرين، مشيرا الى انه سيتم تحويل بعض الشاحنات الى جمرك جابر من أجل تقدير وتخمين قيمة الرسوم الجمركية بعد عملية التوزين.
وقال نقيب اصحاب الشاحنات محمد الداوود إن عشرات الشاحنات دخلت أمس الى المنطقة الحرة لتحميل ما تبقى من بضائع وخرجت معظمها بالحبوب والحديد، لافتا إلى ارتفاع اجور الشحن حيث يقوم السائق الذي يرغب بدخولها بالتوقيع على تعهد دخول على مسؤوليته الشخصية.
وأوضح أن عملية رفع الأجور تعتبر وضعا طبيعيا في ظل الظروف الخطيرة التي يسلكها السائق من أجل إخراج البضائع، قائلا "إن قطاع الشاحنات من اكثر القطاعات التي تضررت بسبب الأزمات العربية اذ بلغ عدد الشاحنات المتوقفة 4500 شاحنة".

[email protected]

@ihssanaltamimi 

التعليق