روح

هل تتكلم لغة الجسد؟

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • تستطيع المرأة ان تفهم الرجل ككتاب مفتوح - (MCT)

إسراء الردايدة

عمان - غالبية الناس لا يدركون أن ما لا يقال يمكن أن يكون ذا مغزى أكثر مما يبدو عليه، وهذا في جوهره هو العالم الصامت للغة الجسد. وما يبدو جليا أن هنالك فجوة واضحة بين الرجال والنساء والذي يظهر جهل الرجل في فهم المرأة وطريقة تفكيرها، بيد أن المرأة يمكن أن تقرأ الرجل ككتاب مفتوح.
والمثير للاهتمام أن هناك سببا لكل هذا، ويتمثل في التصوير والمراقبة، وهما الصفتان اللتان تبدوان قويتين لدى النساء، وبطريقة ما يفتقر لها الكثير من الرجال.
ومن المهم تذكر أن لغة الجسد أمر طبيعي، وهي أشبه بانعكاس لما تحاول أن تخفيه، وهي توضح المعنى الحقيقي للأشياء حتى لو لم تلاحظها بنفسك لكن من حولك يراها بكل وضوح.
وفهم لغة الجسد وتفسيرها بكل مكان خصوصا للرجال أمر مهم، وما يلي يساعد الجميع على التعامل معها وفهم معانيها. وللتوضيح فإن لغة الجسد هي لغة واضحة صامتة تخص الجسد في مواقف مختلفة وأشبه بإشارات مهمة تساعد الناس على التقرب من بعضهم أو دفعهم بعيدا؛ فمثلا تعد الكلمات اللطيفة طريقة للكثير من الناس للتقرب من الآخرين والسبيل الوحيد للتواصل مع الغرباء وكسر الجليد بين الطرفين، لكن التوصل لاستنتاجات من دون أي تفاعل مباشر يرتبط بلغة الجسد، التي تكشف  الحقيقة وراء ما نخفيه، بما في ذلك كيف نشعر إزاء أنفسنا وعلاقاتنا، وهي أكثر دقة من الكلمات؛ حيث إن الرموز اللفظية التي نستخدمها تحرك المشاعر والتي تحدد الصدق والإخلاص ومستوى المهارة والقيادة لدى الفرد بدون أن يقولها مباشرة، وهنا فإن الصورة تساوي ألف كلمة.
ولكل حركة ونظرة معنى عميق ينبغي الانتباه له، والذي يظهر الثقة في الشخص ويجعله قادرا ومستعدا لأي حالة:
- الاتصال المباشر بالعين بدون التحديق؛  فالحفاظ على اتصال مباشر بالعين أكثر من اللازم يثير الخيفة، فيما رفض التواصل بالعين يوحي بعدم الثقة، لذا أظهر الاهتمام من خلال التواصل المباشر بطريقة معتدلة  وأظهر اهتمامك بما يقوله الطرف الآخر.
- استخدام الإيماءة الثلاثية، في حال لم تكن جيدا في إجراء المحادثات  فيجب أن تشجع الشخص المقابل على وجودك ومشاركتك وعبر الإيماء بالرأس ثلاث مرات، فهي طريقة مناسبة لإظهار مشاركتك وتطيل من المناقشة.
- أبقِ ذقنك مرتفعا، فخفض الرأس يشير إلى عدم رغبتك في التفاعل.
- التزيين عنصر أساسي للتواصل والثقة من خلال لغة الجسد، فإن أردت أن تؤثر بالآخرين من خلال وجهك وشعرك وحتى رائحتك، اعتنِ جيدا بمظهرك كي يخدمك فيما تريد أن تظهره.
- الابتسامة والضحك، استرخ واضحك حين يقول أحدهم شيئا مضحكا، وهذا يفيد في استمالة الناس أكثر وسيستمعون اليك إن بدوت إيجابيا بالنسبة اليهم. ولكن لا تكن أول من يضحك على النكات التي تلقيها، فهذا يظهرك عصبيا ومتطلبا.
- الوقوف باستقامة والكتفان مشدودين للخلف، وهي أهم وسيلة للتواصل بثقة وتجعلك تبدو قويا وذا حضور مؤثر ايجابي.
- أبعد يديك عن جيبك، فإظهار اليدين وإبقاؤهما مفتوحتين يظهر أنه ليس هناك ما تخفيه، وبأنك واثق، فيما إبقاء الكفين مفتوحين يشير الى القبول والترحيب بالمستمع ويؤكد أنها محادثة ثنائية الاتجاه، وتوقف عن التململ لأنها دلالة على أنك لست في موضع للسيطرة، ولا تقم أبدا بعقد ذراعيك أمامك، فإبقاء الصدر مكشوفا يظهر أنك ودود لمن حولك ويمنحك موقفا أقوى بأنك شخص منفتح الذهن. والأهم من كل هذا لا تقم باستخدام يديك بشكل مبالغ فيه أو بكثرة وصافح بقوة كونه يعكس قوتك وثقتك العالية بنفسك.
- لا تهز ساقيك وأنت جالس، فهذا يظهر أنك شخص عصبي ومتوتر، وأيضا لا تخف من أخذ مساحة والجلوس أو الوقوف فيما قدماك متباعدتان فهذا دليل على الثقة بالنفس، وأنك مرتاح بالوضع الذي أنت به، وامنح الطرف المقابل حيزه الشخصي، كي لا يشعر بأنك تقتحم مساحته. وتذكر أن للغة الجسد تأثيرا قويا على الناس، وهي مهمة في حياتنا وتشكل جزءا مهما من التفاعل البشري.

[email protected]

@Israalradaydeh

التعليق