الاحتلال يستولي على ألف دونم قرب الخليل

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

الخليل المحتلة- استولت سلطات الاحتلال أمس، على ألف دونم زراعية، من أراضي قريتي بيت أمّر وبيت فجار، في منطقة الخليل، وضم الاراضي الى مستوطنة مجاورة، وحاول أصحاب الأراضي والمزارعين، منع احاطة أراضيهم من السياج، إلا أن قوات الاحتلال تدخلت ومنعتهم. وقال الناشط ضد الاستيطان في بلدة بيت أمّر لوكالة الصحافة الفلسطينية "وفا"، إن قوات الاحتلال ومستوطني مستوطنة "مجدال عوز" المقامة على أراضي المواطنين شمال الخليل، وضعوا سياجا بطول 2600 متر لضم نحو 1000 دونم من أراضي المزارعين المحاذية للمستوطنة المذكورة، بهدف توسيع الكلية العسكرية المحاذية لهذه الأراضي . -(وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المساوئ والسلبيات (د. هاشم الفلالى)

    الخميس 9 نيسان / أبريل 2015.
    التوترات فى المنطقة تزداد حدة وشدة، واصبح هناك وضع خطير وصلت إليه الاوضاع التى لم تهدأ منذ امد بعيد، وان المنطقة تنشد النهضة الحضارية التى تصل بشعوبها إلى افضل الاوضاع الحضارية التنافسية التى لا يمكن بان تصل إليها وهناك توترات وعدم استقرار مستمر. إن المنطقة تعانى من الصراع العربى الاسرائيلى الذى اختار فيه العرب السلام مسارا استراتيجيا وان يتم انهاء الصراع العربى الاسرائيلى ولكن لا يمكن بان يحدث السلام النهائى والشامل واسرائيل مستمرة فى الاستيطان بالاراضى العربية المحتلة وما تقوم به من تهويد وتدنيس للمدن المحتلة وخاصة القدس التى تعتبر عاصمة الدولة الفلسطينية ومن المقدسات الاسلامية التى تحتاج إلى الاهتمام الدولى لما تقوم به اسرائيل من انتهاكات خطيرة بها. ان ما وصلت إليه المنطقة من توترات وانهيارات للأنظمة السياسية بها، هو نتاج لهذا الصراع مع اسرائيل الذى لم يجعل هناك الاستقرار المنشود والسير فى المسار الصحيح نحو الحياة الافضل لشعوب المنطقة، والتى تعانى بشدة من جراء هذا الاحتلال للأراضى العربية وما تقوم به من اعتداءات العسكرية الغاشمةالمستمرة على المدن العربية المحتلة.