البطولات الأوروبية المحلية

تشلسي يمهد الطريق للقب خامس وبرشلونة يتخطى فالنسيا

تم نشره في السبت 18 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • مهاجم برشلونة لويس سواريز يحتفل بهدفه في مرمى فالنسيا أمس - (أ ف ب)

لندن- اقترب تشلسي بشكل كبير من إحراز لقبه الخامس بعد فوزه على ضيفه مانشستر يونايتد 1-0 في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم أمس السبت.
وبات فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على بعد 10 نقاط من أرسنال الثاني، فيما عجز يونايتد عن اقتناص المركز الثاني مؤقتا وبقي على بعد نقطة واحدة من المدفعجية و11 عن تشلسي لينتهي حلمه منطقيا بالتتويح للمرة الحادية والعشرين في تاريخه، فاتحا باب اللقب الخامس لتشلسي بعد 1955 و2005 و2006 و2010.
وبعد يونايتد يستعد تشلسي لمقابلة أرسنال الثاني في 26 الحالي ثم ليفربول في المراحل الأخيرة.
وعاد إلى تشكيلة المدرب الهولندي لويس فان غال المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو ولوك شاو وجلس الجناح الأرجنتيني انخل دي ماريا على مقاعد البدلاء، ولم يشرك مواطنه روبن فان بيرسي.
من جهته، لم ينجح تشلسي باستعادة المهاجم الفرنسي لويك ريمي للحلول بدلا من الاسباني دييغو كوستا متصدر ترتيب الهدافين بالتساوي مع مهاجم توتنهام هاري كاين (19 هدفا) والمصاب بفخذه.
وعول مورينيو مجددا على العاجي دروغبا والبلجيكي ادين هازار الذي سجل هدف المباراة الوحيد في نهاية الشوط الأول بعد كرة بدأها سيسك فابريغاس وحولها البرازيلي اوسكار بكعبه وصلت إلى لاعب ليل الفرنسي السابق الذي اخترق وسدد إلى يمين الحارس الاسباني دافيد دي خيا (38)، وهذا الهدف الثامن عشر لهازار هذا الموسم.
وتعرضت آمال ساوثمبتون بالتأهل إلى البطولات الأوروبية لضرر كبير بعد سقوطه أمام مضيفه ستوك سيتي 1-2. وعجز ساوثمبتون عن تخطي ليفربول موقتا في المركز الخامس وتجمد رصيده عند 56 نقطة.
على ملعب "بريتانيا" وامام 26467 متفرجا، افتتح الفرنسي مورغان شنايدرلين التسجيل للضيوف (22)، قبل ان يعادل السنغالي مامي بيرام ضيوف (47) ويوجه الأسكتلندي تشارلي آدم الضربة القاضية قبل 6 دقائق على انتهاء المباراة.
وما زاد الطين بلة إصابة مدافعه البلجيكي توبي الدرفيلد وخروجه بمساعدة قناع من الأوكسجين بعد تعرضه لضربة في اللحظات الاخيرة.
وحقق المدرب توني بوليس عودة ناجحة الى ملعب "سلهيرست بارك" وقاد وست بروميتش ألبيون إلى فوزه الاول بعد 3 خسارات متتالية على حساب مضيفه كريستال بالاس 2-0 أمام 24765 متفرجا.
وهذه الخسارة الأولى لبالاس بعد اربعة انتصارات متتالية وعجز عن معادلة رقمه القياسي بخمسة انتصارات، وذلك نتيجة هدفي الاسكتلندي جيمس وريسون (2) وكريغ غاردنر (53) ليحقق "باغيز" فوزه الأول خارج ارضه منذ مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وأصبح وست بروميتش على بعد 8 نفاط من منطقة الهبوط.
وحقق إيفرتون فوزه الرابع في خمس مباريات معززا مركزه الثاني عشر على حساب ضيفه بيرنلي بهدف البلجيكي كيفن ميرالاس (29) على ملعب "غوديسون بارك" امام 39496 متفرجا.
وتابع ليستر نتائجه اللافتة في رحلة الهروب من الهبوط محققا انتصارا ثالثا على التوالي على حساب سوانسي سيتي التاسع 2-0.
وسجل الارجنتيني ليوناردو اولوا (15) والويلزي اندي كينغ (89) الهدفين على ملعب "كينغ باور ستايدوم" امام 31121 متفرجا، ويلعب اليوم الأحد مانشستر سيتي حامل اللقب مع وست هام ونيوكاسل مع توتنهام.

  وهنا ترتيب فرق الصدارة:
1 - تشلسي 76 نقطة من 32 مباراة
2 - ارسنال 66 من 32
3 - مانشستر يونايتد 65 من 33
4 - مانشستر سيتي 61 من 32
5 - ليفربول 57 من 32
الليغا
سجل برشلونة هدفين على بعد 93 دقيقة وحسم قمته النارية مع ضيفه فالنسيا 2-0 أمس السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وبعد أن تعثر امام مضيفه اشبيلية السبت الماضي عندما تقدم بثنائية نظيفة قبل ان يسقط في فخ التعادل 2-2 ما كلفه نقطتين ثمينتين، خرج رجال المدرب لويس انريكي بفوز غال على باريس سان جرمان الفرنسي 3-1 في عقر دار الأخير وباتوا على مشارف دور الاربعة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل ان يحسموا قمة هذه المرحلة في الليغا أمام فالنسيا القوي ويقطعوا شوطا اضافيا نحو اللقب الثالث والعشرين في تاريخهم إذ تقدموا مؤقتا بفارق 5 نقاط على ريال مدريد.
ولم يكن فالنسيا لقمة سائغة أمام رجال انريكي اذ يقدم مستويات رائعة منذ بداية مرحلة الإياب وينافس اتلتيكو مدريد حامل اللقب بشدة على المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وكان مصدر اشعال فتيل المنافسة على اللقب عندما أطاح بريال مدريد 2-1.
كما أن فالنسيا فاز على برشلونة في "كامب نو" الموسم الماضي 3-2 وهي الوحيدة له في آخر 15 مباراة، ودخل مباراة السبت بغرض الثأر لسقوطه على أرضه أمام برشلونة في ذهاب الموسم الحالي (0-1).
وسجل الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز 63 هدفا هذا الموسم أي أكثر من 89 ناديا من أصل 98 في البطولات الخمس الكبرى.
وبعد 54 ثانية على بداية المباراة استلم الأرجنتيني ليونيل ميسي تمريرة طولية فاخترق الجبهة الهجومية ومرر كرة مقشرة إلى الأوروغوياني لويس سواريز الذي تابعها بيمناه في شباك الحارس البرازيلي دييغو ألفيش، ورد فالنسيا بسرعة عبر رودريغو مرت بمحاذاة القائم الأيسر (3).
وارتكب مدافع برشلونة جيرار بيكيه خطأ على رودريغو اثر رمية تماس وعلى مسافة بعيدة من المرمى، فاحتب الحكم ركلة جزاء سددها القائد داني باريخو التقطها الحارس التشيلي كلاوديو برافو ببراعة حارما الخفافيش من هدف التعادل (10).
وأصر فالنسيا على الوصول إلى مرمى برافو فلعب البرتغالي أندريه غوميز إلى الدولي باكو الكاسير لكن تسديدته القريبة مرت بجانب القائم الأيسر (18).
وازدادت قوة واصرار فريق الجزائري سفيان فغولي وسط فوضى دفاعية كبيرة لبرشلونة، فسدد الكاسير غير المحظوظ في القائم الأيمن بفرصة لم يكن لبرافو أي أمل بصدها (33).
وبكرة فيها الكثير من الثقة سدد ميسي كرة خطيرة جدا من مسافة قريبة بيمناه مرت بجانب القائم الأيسر بعد عرضية من نيمار (40).
وفي الشوط الثاني صدت العارضة كرة ميسي في الدقيقة 63، وفي وقت كان فالنسيا يحاول الإطباق على دفاع المضيف، انطلق ميسي من مسافة 60 مترا بمفرده منفردا بسهولة وحال تسديد كرة ساقطة لكن ألفيش صدها وعادت للبعوضة الذي تابعها في الشباك هدفا ثانيا قاضيا على آمال فالنسيا (90+4).
وهذا الهدف الرقم 400 لميسي مع الفريق الكاتالوني في 417 مباراة ضمن مختلف المسابقات، والـ35 هذا الموسم في الدوري مقابل 38 للمتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو.
واستمر الفرنسي انتوان غريزمان في تقديم مستويات رائعة وسجل ثنائية قادت اتلتيكو مدريد حامل اللقب إلى الفوز على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 2-1 ليرفع رصيده إلى 69 نقطة في المركز الثالث. ورفع غريزمان رصيده إلى 20 هدفا في المركز الثالث على ترتيب الهدافين.
وافتتح غريزمان التسجيل بمقصية رائعة من داخل المنطقة (5) وضاعف الأرقام في الدقيقة 22 ثم طرد مدرب اتلتيكو الأرجنتيني دييغو سيميوني لاعتراضه على قرارات الحكم، قبل ان يقلص اوريول رييرا الأرقام (78). -(أ ف ب)

التعليق