إربد: وفاة شاب بمركز أمن وتحقيق بمزاعم تعرضه لتعذيب

تم نشره في الأحد 3 أيار / مايو 2015. 12:26 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 4 أيار / مايو 2015. 03:30 مـساءً
  • (تعبيرية)

أحمد التميمي

إربد- شكلت مديرية الأمن العام اليوم الأحد، لجنة تحقيق موسعة حول مزاعم ذوي شاب يبلغ من العمر 19 عاما، توفي بعد احتجازه بمركز أمن إربد الشمالي ويقول ذووه إنه تعرض للتعذيب من قبل أفراد مكافحة المخدرات.

وقال مصدر أمني لـ"الغد" إن الشاب أُحضر مساء أمس إلى مركز إربد الشمالي للتحقيق معه حول حيازته مخدرات، إلا أنه غافل الحراسة وهو مقيد، وتمكن من الصعود إلى الطابق الثاني والقفز من هناك.

وأضاف المصدر أن الشاب تعرض لكسور مختلفة في جسمه تم نقله على إثرها إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة وتم تحويل الجثة إلى مركز الطب الشرعي لتشريحها والوقوف على أسباب الوفاة.

واتهم ذوو الشاب عبدالله الزعبي أفراد الأمن العام بتعذيبه وضربه بواسطة عصا حديدية على رأسه ومناطق مختلفة في جسمه، الأمر الذي أدى إلى وفاته على الفور.

وقال والده لـ"الغد" إن أفراد من مكافحة المخدرات قدموا إلى المنزل عند الساعة الثانية فجرا وقاموا بتفتيش المنزل بحثا عن مخدرات وبعد البحث لم يعثروا على أي شيء، بيد أنهم اقتادوا ابني عبدالله إلى المركز الأمني.

وأضاف أن المركز الأمني أبلغه بوفاة ابنه عند الساعة العاشرة صباحا، لافتا إلى أنه تم الكشف على جثة ابنه الذي تعرض لأشد أنواع التعذيب داخل المركز الأمني، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود صور ومقطع فيديو توثق الحادثة.

وأشار والد الشاب إلى أن جثة ابنه ما تزال في مركز الطب الشرعي لإقليم الشمال بعد أن تم رفضوا استلامها لحين معرفة المتسببين بالوفاة.

إلى ذلك، دعت عشيرة الشاب إلى اجتماع عام مساء اليوم الأحد لبحث الحادثة وتداعياتها.

 

Ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »من اين نبداء (عامر علي)

    الاثنين 4 أيار / مايو 2015.
    قبل كل شي تعليقي ليس دفاع عن احد ولا اتهام لاحد هو رائيي الشخصي:لقد بتنا نعاني الكثير من المشاكل في هذا الوقت ومشاكلنا ليست ازمه سياسيه ولا ازمه اقتصاديه مشاكلنا فقط ازمه اخلاقيه بتنا من بين الشعوب التي تتنصل من الاخلاق ان الاخلاق اساس كل الحياه وسبب هذا انه تحول دور الاب من مربي ومعلم الى( مسمن) فقط مهمته ان يحضر الطعام والشراب ولا يتدخل في سلوك ابنه او بنته وبهذا كان حصادنا رجل الامن السيئ والموظف السيئ والتاجر السيئ وطالب الجامعه السيئ والمدرس السيئ والاب السيئ والابن السيئ حتى وصلنا الى ما وصلنا اليه ويجلس بعضنا وبكل عنجهيه حمقا يسال لماذا هذا التصرف ضدي او ضد احد اقربائي حسبي الله ونعم الوكيل بمن كان سبب بجهل هذه الامه ومرضها وادعو الاباء الى مراجعة حساباتهم ومراقبة بيوتهم لان توفير الطعام لا يوفر الامان ( اصحو يا بشر
  • »no coment (almasadeh mohammad)

    الأحد 3 أيار / مايو 2015.
    في الدول الاؤروبية=هناك شرطة خاصة ==يتابعو من يدمن عل مخدرات-----يعطوهم عناية ومساعدة----يذهبو بهم الا مستشفيات خاصة =يعطوهم ادوية وعلاج بدون اي كلفة------يذهبو بهم الا مستشار نفسي===يخبرو ذويهم------يصرفو لهم----ارشادات و ادوية----يمنحوهم رخص ل صالات الرياضة -----الخ-------بدون شرطة وضرب وتحقيق---------كل هذا يؤدي الا انشار المخدرات-------العنف و الضرب-------يؤدي الا الحقد و التعنت و الكراهية---------بلد------بلا راعي-------كل واحد علا راسة---##--يجب انشاء فرقة خاصة----لمكافحة الادمان علا المخدرات===تحتوي علا مثقفين--مرشدين----اخصائي امراض نفسية----تحتوي علا رجل دين مثقف---محقق---اخصائي مخدرات----طبيب------الخ------------في هيك مواقف-------الشرطة ====لا تفعل شيء------سوئ ان تزيد الطينة بلة----
  • »صدقوني (بلال)

    الأحد 3 أيار / مايو 2015.
    أساس مشاكلنا في الأردن هو التربية ثم التربية ثم التربية