"مستقلة الانتخاب": نتطلع للبحث في مأسسة العلاقة مع الجامعات

تم نشره في الخميس 7 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • مقر دائرة الهيئة المستقلة للانتخاب في عمان - (تصوير: أمجد الطويل)

زايد الدخيل                   

عمان- أكد رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب رياض الشكعة على أهمية مأسسة العلاقة مع الجامعات، ايماناً بدور المؤسسات الأكاديمية بنشر التوعية والتثقيف بين الشباب، باعتبارها الفئة المستهدفة والأكبر في مجتمع يشكل الشباب فيه 70 % من نسبة السكان.
جاء ذلك خلال لقاء للشكعة، عقدته الهيئة أمس مع رؤساء وعمداء شؤون طلبة الجامعات الاردنية الرسمية والخاصة، وقد عقد بدعم من المؤسسة الدولية للنظم الانتخابية.
وقال ان "ما جاء في ورقة جلالة الملك عبدالله الثاني النقاشية الخامسة، والتي أشار فيها جلالته لاحتضان القيم والممارسات الديمقراطية، والاستمرار بتطويرها مستقبلاً، بتجذيرها في منظومتنا القيمية والتربوية والتشريعية، ضمن حملات التوعية والمناهج، وتمكين المؤسسات الوطنية عن صون القيم والممارسات".
وقال إن "الهيئة تتطلع أيضاً للبحث في مأسسة العلاقة مع الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، والاطلاع على واقعها الحالي، وما تقدمه من مساقات تدعم المشاركة السياسية".
كما لفت الى التشاور والتحاور حول النشاطات التوعوية التي قد تنظمها الهيئة بالتعاون مع هذه الجامعات.
واكد الشكعة على اهمية لقاءات الهيئة مع شركائها، بما يحقق الهدف العام لإطار التوعية والتثقيف وزيادة الوعي بأهمية المشاركة الفاعلة في الحياة السياسية، والانتخابات وبدور الهيئة كهيئة دستورية مستقلة، ووسيلة لتعزيز ثقة المواطنين في العملية الانتخابية.
واشار الى ان اللقاء يهدف لبحث مأسسة العلاقة بين الهيئة والجامعات الرسمية والخاصة، والدور المرتقب لها في نشر الثقافة الانتخابية، وما تقدمه من مساقات تدعم مشاركة الشباب السياسية وتعزيز ثقافتهم الانتخابية.
من جهته، قدم أمين عام الهيئة الدكتور علي الدرابكة عرضا تعريفيا عن الهيئة من حيث نشأتها، وأبرز التشريعات الناظمة لعملها ومبادئها، وهيكلها التنظيمي والاداري، وأبرز التحديات العامة التي واجهتها لإجراء الانتخابات والانجازات التي تتم بين فترات الانتخاب.
واستعرض أهم الملفات المستقبلية للهيئة للاستمرار في نهج الاصلاح التشريعي، لعملها وتطوير خطتها الاستراتيجية، وتطبيق استراتيجية الاتصال والتواصل مع كافة شركاء الفئات المستهدفة، والعملية الانتخابية.
وترأس عضو مجلس مفوضي الهيئة الدكتور علي الهروط جلستي اللقاء، حول واقع التربية الوطنية في الجامعات والأدوار المتوقعة بينها وبين الجامعات، وشكل التعاون المتوقع في مجال التوعية والتثقيف، وغيرها.
في نهاية اللقاء الذي دار نقاش موسع استمع فيه الحضور الى ملاحظات رؤساء الجامعات وعمداء شؤون الطلبة، وتم تشكيل لجنة مشتركة من الهيئة والجامعات لصياغة التوصيات التي من شأنها أن تخدم الحياة السياسية والعملية الانتخابية في الأردن، ومأسسة العلاقة بين الهيئة والمؤسسات الأكاديمية.

التعليق