الإمارات تسلم 50 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل بمصر

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

القاهرة- أعلن المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، أن الإمارات سلمت الحكومة المصرية ما يزيد على 50 ألف وحدة سكنية مخصصة للإسكان الاجتماعي ومحدودي الدخل.
وأضاف المكتب، في بيان صحفي، أن مشروع إنشاء أكثر من 50 ألف شقة في 36 موقعاً في 17 محافظة مصرية، يأتي ضمن حزمة المشاريع التنموية التي تنفذها دولة الإمارات في مصر.
وبحسب البيان، يهدف مشروع الإسكان إلى تخفيف التحديات التي تواجه القطاع في مصر عبر إنشاء مجمعات سكنية لأكثر من 350 ألف شخص من ذوي الدخل المحدود، وتشتمل على المرافق المعيشية الأساسية، كما يسهم المشروع في تقليل الازدحام والتكاليف المرتبطة به في القاهرة الكبرى والتي تقدّر قيمتها بنحو 50 مليون دولار سنوياً.
وأوضح البيان أن المشروع ضخ نحو 1.5 مليار دولار في الاقتصاد المصري، وأسهم في خلق فرص للتوظيف؛ حيث وفر أكثر من 220 ألف فرصة عمل في مجال البناء والتشييد، و10 آلاف وظيفة دائمة.
وقال رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس إبراهيم محلب، على هامش الاحتفال بتسليم الوحدات السكنية "إن مصر تسلمت عدداً من المشاريع التنموية التي قامت دولة الإمارات بتنفيذها، ومنها محطة "شعب الإمارات" لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية في سيوة"، وفق ما نقله البيان.
وقال وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، إن وزارته ستقوم بطرح الوحدات الجديدة تباعاً أمام المواطنين المستهدفين، وفق القواعد والضوابط المعمول بها بالنسبة للإسكان الاجتماعي.
وأضاف أن المشروع بدأ تنفيذه في منتصف تشرين الأول (أكتوبر) 2013، وأن القوات المسلحة المصرية هي التي قامت بالإشراف على عمليات التنفيذ من خلال الهيئة الهندسية، بالتعاون مع العديد من الشركات والمقاولين المصريين، مما أسهم في تسريع معدلات التنفيذ في المواقع كافة.
وأوضح مدبولي أن الوحدات السكنية الجديدة تم تشييدها في مجتمعات سكنية، تتكون كل عمارة منها من دور أرضي و5 طوابق متكررة، ويضم كل منها 4 شقق سكنية، بمساحة 90 مترا مربعا للشقة الواحدة.-(رويترز)

التعليق