سفيرة النرويج: الأردن يمثل قوة استقرار في المنطقة

تم نشره في السبت 16 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان - وصفت سفيرة مملكة النرويج في عمان سيسيل برييا العلاقات النرويجية الأردنية "بالممتازة "، مؤكدة دعم بلادها للمملكة لما تمثله من قوة استقرار في المنطقة.
واضافت السفيرة برييا بمناسبة العيد الوطني لبلادها والذي يصادف اليوم أن النرويج يعتبر الأردن "بلدا مهما جدا " في المنطقة، مشيرة إلى الزيارات المتبادلة التي قام بها مسؤولو البلدين الصديقين وكان آخرها زيارة ولي عهد النرويج للمملكة ولقائه جلالة الملك عبدالله الثاني وعددا من كبار المسؤولين الاردنيين، فضلاً عن زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى النرويج خلال الاعوام الماضية.
وفيما يتعلق بمجالات التعاون بين النرويج والأردن، اوضحت برييا أن بلادها تحاول وباستمرار دعم المملكة لكل ما من شأنه تخفيف آثار اللجوء السوري عليه الأردن، حيث تعد النرويج سادس أكبر دولة مقدمة للمساعدات الإنسانية للاجئين السوريين في الأردن، علاوة على تنفيذها لمشروعات وبرامج في مجالات الديمقراطية وحقوق الإنسان وتمكين المرأة والإعلام.
وفيما يتعلق بالشأن الاقتصادي، اشارت إلى أن بلادها وكبلد غني بالثروة النفطية لديه بعض المشروعات المشتركة مع الأردن في مجال الطاقة المتجددة وتحديدا مشروع الطاقة الشمسية بمحافظة معان، اضافة إلى مشروعات في المجالات الصديقة للبيئة والخاصة بري المزروعات باستخدام المياه المعالجة في العقبة.
وعن التحالف الدولي لمحاربة عصابة داعش الإرهابية، أكدت برييا دعم بلادها والتي هي جزء من التحالف، للجهود الأردنية في القضاء على تلك العصابة وإيقاف تمددها في العراق وسورية، مشيرة إلى أن النرويج تشارك في تلك الجهود من خلال ارسالها لجنود نرويجيين لتدريب القوات العراقية في مواجهة تلك العصابة. وفي معرض ردها عن أهمية مناسبة العيد الوطني للشعب النرويجي، قالت برييا " إن هذا اليوم يعتبر يوما مميزا للنرويجيين حيث يعتبر يوما للاستقلال عن الدنمارك، وهو يوم لدستور جديد".  وقالت عوضا عن احتفالنا بعروض عسكرية في هذا اليوم ، جعلناه وبناء على اقتراح عدد من أعضاء مجلس النواب، يوما استعراضيا للأطفال الذين هم رمز الديمقراطية وأمل المستقبل".-(بترا نضال الزبيدي )

التعليق