المنتدى الاقتصادي: اتفاقية بمجال التعليم المهني بـ18 مليون دولار

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2015. 04:11 مـساءً
  • جانب من توقيع الاتفاقية (تصوير محمد أبو غوش)

البحر الميت- الغد- أعلنت مؤسسة التمويل الدولية  IFC،عضو مجموعة البنك الدولي،وسويكورب عن استثمارهما 18 مليون دولار لدعم خطط التوسع الإقليمية لمجموعة لومينوس للتعليم، الرائدة في مجال التعليم التقني والمهني في الأردن، والهادفة إلىتعزيز فرص الشباب في التوظيف.

وجاء الاعلان عن الاستثمار خلال مراسم توقيع للاتفاقية برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، اليوم، خلال اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت.

وستدعم الاتفاقية خطط لومينوس للتعليم لتنويع تخصصاتها والتوسع محليا وإقليميا، حيث اعتمدت المجموعة، والتي تمتلك أكبر كلية مجتمع في الأردن، إستراتيجية مبتكرة لتعزيز نوعية الخدمات التعليمية من خلال جسر الفجوة بين منظومة المهارات التي يمتلكها الشباب واحتياجات سوق العمل العربية، وهي رؤية تنسجم مع مبادرة "التعليم من أجل التشغيل" التي تنفذها مؤسسة التمويل الدولية لدعم لشباب العربي.

وتستهدف لومينوس 20 ألف طالب في المنطقة بحلول العام 2020 من خلال تخصصات تركز على التعليم المهني والتدريب التقني وتطوير القوى العاملة ووسائل الإعلام الإبداعية والمهارات اللغوية.

وكانت لومينوس للتعليم قد أسست مؤخرا كلية جديدة في محافظة الزرقاء، وتمتلك خططا توسعية-شمال وجنوب المملكة، وعلى المستوى الاقليمي، تسعى إلى التوسع في المملكة العربية السعودية في المرحلة الحالية.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة لومينوس إبراهيم الصفدي: "تعكس هذه الشراكة الرؤية المشتركة بيننا وبين مؤسسة التمويل الدولية وسويكورب، لجسر الفجوة بين مدخلات التعليم ومخرجاته التي تستهدف سوق العمل في الأردن والوطن العربي. وسيدعمنا هذا الاستثمار لتحقيق استراتيجيتنا وترسيخ موقعنا كمؤسسة رائدة في مجال التعليم المهني."

وتابع: "لقد أسست لومينوس مكانة مرموقة لها في مجال التعليم المهني في الأردن من خلال إقامة شراكات تعليمية دولية والتعاون مع أبرز المؤسسات والشركات المحلية والانخراط في إعداد المناهج الدراسية لتقديم أفضل مستويات التعليم وبهدف تحقيق أعلى معدلات التوظيف لطلابنا".

من جانبه قال نائب الرئيس لخدمات العملاء الدوليين في مؤسسة التمويل الدولية ديمتريس تسيتسيراغون: "تزخر دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالشباب الباحثين عن فرص عمل إلا أن الكثير منهم، ولسوء الحظ، لا يملكون التعليم المهني الذي يبحث عنه أرباب العمل. ومن هذا المنطلق، سيساهم هذا الاستثمار في مساعدة الشباب للحصول على المهارات المطلوبة في الأسواق العربية وبما من شأنه أن يصب نحو دعم النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية على المدى البعيد في أسواق تلك الدول."

ومن جانبه قال العضو المنتدب والرئيس المشارك للأسهم الخاصة في سويكورب، نبيل التريكي: "نحن متحمسون لهذه الشراكة الجديدة بين لومينوس للتعليم ومؤسسة التمويل الدولية وسويكورب. لقد أصبح ما حققه التعليم القائم على التدريب المهني من نجاح على المستوى العالمي في مجال إيجادتوافق بين مخرجات التعليم وجاهزية القوة العاملة موضوعا ذا أهمية قصوى بالنسبة للدول التيتواجه تحدي البطالة بين فئة الشباب."

التعليق