الجامعة العربية: قرار نقل مكاتب حكومة الاحتلال الى القدس باطل

تم نشره في الثلاثاء 26 أيار / مايو 2015. 07:41 مـساءً
  • مبنى الجامعة العربية-(أرشيفية)

الغد - حمّل الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، السفير محمد صبيح، مجلس الأمن والامم المتحدة مسؤولية وقف الانتهاكات الاسرائيلة، والتي تكشف عن نواياها بتهويد المدينة المقدسة من خلال تسريع وتيرة الاستيطان ونقل مقرات حكومة الاحتلال اليها.

جاء ذلك فى اول رد فعل للجامعة العربية على تصريحات وزيرة الثقافة الاسرائيلة ميري ريغيف، ومن قبلها تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو، باعتبار القدس عاصمة ابدية لليهود.

واكد ان هذه القرارات لا يعتد بها وتعتبر باطلة، مستندا في ذلك الى قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن حظر نقل مقرات اسرائيل لوزاراتها باعتبارها سلطة احتلال.

وطالب صبيح بوقف الانتهاكات الاسرائيلة الخطيرة في الاراضي الفلسطينية المحتلة، واستند في ذلك الى موجة الانتقادات والضغوطات الدولية التي وجهت الى الحكومة الاسرائيلة منذ بدء الحديث عن نقل مكاتبها الى القدس المحتلة في أيار 2007.

التعليق