إطلاق مشروع التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل للقطاع الزراعي

تم نشره في الثلاثاء 26 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان- أطلقت المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية أمس "مشروع التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل" بتمويل يصل إلى حوالي 11 مليون دولار أميركي مقدم من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية لتلبية مطالب القطاع الزراعي في المملكة.
ويهدف المشروع إلى الحد من مشكلتي الفقر والبطالة في المناطق والمجتمعات الريفية وزيادة الدخل خاصة لصغار المزارعين من خلال خدمات التمويل والإرشاد الزراعي في عدد من المحافظات التي تتنشر بها جيوب الفقر.
وبينت القائم بأعمال المدير التنفيذي للمؤسسة هناء العريدي أن المشروع سيسهم في حل مشكلة البطالة بين قطاعي الشباب والمرأة، وسيخدم حالياً محافظات جرش،عجلون، مادبا، البلقاء والمفرق اعتماداً على معايير أهمها ارتفاع كثافة الأسر الريفية الفقيرة والضعيفة في تلك المناطق وفق البيانات الاستراتيجية الوطنية للحد من الفقر، حيث تعاني تلك المناطق من مستويات فقر مرتفعة ومن المتوقع أن يوسّع المشروع نشاطه ليشمل محافظات أخرى من المملكة مستقبلاً.
وأوضحت أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية على مدى ست سنوات حيث ستعمل المؤسسة على دمج أدوات المشروع وإدارته في المديريات الفنية المعنية في المؤسسة، كما تم العمل في السابق على مأسسة الخدمات والدعم المقدم لقطاعي الصناعة والخدمات، إذ تعنى المؤسسة بالتركيز على تدعيم منتجي قطاعي الخضار والفواكه بالإضافة إلى الأعشاب بالخدمات المرتبطة بمرحلة ما بعد الحصاد، حيث سيعمل المشروع من خلال مكوّنين أساسيين هما سلسلة القيمة وتطوير المشاريع ومكوّن التمويل الريفي.
وسيتم التعاون في إدارة مكون القيمة وتطوير المشاريع من خلال المؤسسة بالتعاون مع المركز الوطني للبحث والإرشاد حيث تعنى بدعم مدارس الحقل وبالتعاون مع جمعية مصدري ومنتجي الخضار والفواكه لترسيخ ثقافة نظام التعاقدات الزراعية وترويج المنتجات، بالإضافة للتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس لإصدار شهادات الجودة المطلوبة مثل الجلوبال جاب او الهسب او الايزو.
ويعتمد المكون الثاني للمشروع على التمويل الريفي حيث سيتم تنفيذه من خلال صندوق التنمية والتشغيل وبإشراف المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية من خلال توفير قروض للمستهدفين تبدأ من ألفي دينار يصل في حده الاقصى إلى خمسين آلف دينار، من خلال صندوق التمويل الريفي ومؤسسات تمويلية متناهية الصغر.
وأشارت العريدي إلى أن المؤسسة ستقوم بتنظيم أيام تعريفية عن المشروع في المحافظات المستهدفة لضمان وصول المعلومات الكافية للشرائح المعنية في تلك المحافظات، نظراً لأهمية القطاع الزراعي في المملكة، حيث يعتبر ركيزة أساسية للنمو الشامل في المجتمعات المحلية والإقليمية، وله أثر إيجابي في إيجاد فرص عمل خاصة في المناطق الأقل حظاً والتي تنتشر فيها ظاهرتي الفقر والبطالة.
بدوره أشار رئيس الفريق من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية الدكتور محمد عبد القادر إلى العلاقة الوطيدة التي تربط الحكومة والصندوق خاصة في تمويل المشاريع الزراعية حيث يعمل الصندوق مع الحكومة منذ ما يقارب ثلاثين عام ويتطلع الى شريك جديد حيث وقع الاختيار على المؤسسة لتنفيذ المشروع.
يشار الى أن المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية هي المظلة الوطنية لتطوير المشاريع الاقتصادية في المملكة، بما في ذلك المشاريع المبتدئة والمبتكرة؛ حيث تدعم تطوير هذه المنشآت وتعزيز قدرتها التنافسية، وتعمل على تسهيل الحصول على التمويل، بالإضافة إلى مناصرة السياسات التي تعمل على خلق بيئة أكثر ملاءمة لنموها.-(بترا)

التعليق