"العمل الإسلامي": اجتماع "المثليين" تهديد لأمن البلد بإشاعة المحرمات

تم نشره في الثلاثاء 26 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان - الغد- استهجن حزب جبهة العمل الإسلامي عقد اجتماع خاص في عمان، يدعو لحماية ما يسمى بـ"المثليين الجنسيين"، ومطالبة هؤلاء بـ"إفساح المجال أمامهم لممارسة أفعالهم بحرية تامة".
وأكد الحزب، في بيان صحفي أمس، أن مثل هذه اللقاءات تعتبر "صورة من صور الفساد والانحراف، وشكلا من أشكال محاربة الفضيلة، ومحاربة جادة لمنظومة القيم والأخلاق، التي يتحلى بها الأردنيون".
وشدد على أن عقد مثل هذه اللقاءات يعد "تهديدا لأمن واستقرار البلد بإشاعة المحرمات، ونشرا للرذيلة في هذا المجتمع المحافظ، وتخالف الدستور والقوانين والتشريعات الناظمة للحياة الاجتماعية الأردنية"، مطالبا الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني بالتصدي لمثل هذه "الممارسات الشاذة".
ودعا الحزب الأجهزة الأمنية الى القيام بدورها في "التعامل بمنتهى الحزم والقوة مع الرموز الفاسدة، ودعاة الرذيلة والشواذ من أجل المحافظة على الأخلاق، والقيم الأصيلة، والتقاليد الاجتماعية". كما استنكر ما وصفه بـ"مباركة السفيرة الأميركية لدى عمان اليس ويلز لهذا السلوك بحضورها هذا الحفل"، معتبرا ذلك "تدخلاً في الشأن الوطني الأردني الداخلي".

التعليق