الفايز: أوضاع المنطقة لا تشكل مبررا لعرقلة حل القضية الفلسطينية

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان – أكد رئيس مجلس الأعيان بالإنابة فيصل الفايز أن الأوضاع السياسية والمتغيرات التي تشهدها المنطقة "يجب أن لا تشكل مبررا لعدم المضي قدما نحو إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس وعودة وتعويض اللاجئين استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".
جاء ذلك خلال استقبال الفايز أمس وفد مساعدي أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين الذي يزور المملكة حالياً، بحضور أعضاء لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين بالمجلس.
وأشاد بمستوى التعاون القائم بين البلدين وأهمية تطويره على مختلف الصعد، لاسيما البرلماني، مثمنا الدعم الأميركي لمشاريع التنمية في المملكة.
وعرض لعملية الإصلاح الوطني في المجالات التشريعية والقانونية والاقتصادية والسياسية بالرغم من الأحداث التي تشهدها المنطقة، والتحديات الاقتصادية التي تواجهها المملكة، اضافة الى الأوضاع السياسية الإقليمية الراهنة وانعكاساتها على الأمن والاستقرار في المنطقة.
وجرى خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق الإصلاح الشامل في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة الى أزمة اللاجئين السوريين وأثرها على الاقتصاد الأردني، والتحديات الاقتصادية التي يواجهها الأردن.
 بدوره، ثمن أعضاء الوفد الأميركي الدور الأردني في المنطقة وسعيه الدؤوب لتعزيز فرص السلام عبر الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني، مؤكدين حرص الكونجرس الأميركي على بناء علاقات متميزة مع الاردن على مختلف المستويات.
وحضر الاجتماع الأعيان: الدكتور طاهر كنعان، المهندس هاشم الشبول، المهندس علاء البطاينة، المهندس وجيه عزايزة، حسن أبو نعمة، الدكتور هاشم أبو حسان، وأمين عام مجلس الأعيان خالد اللوزي.-(بترا)

التعليق