أميركا: مقتل شخص واعتقال آخر خططا لقطع رؤوس رجال شرطة

تم نشره في الخميس 4 حزيران / يونيو 2015. 09:43 صباحاً
  • عناصر من الشرطة الأميركية -(ارشيفية)

واشنطن- اعلن مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي (اف بي اي) إنه قتل مشتبها به واعتقل آخر في بوسطن خططا لقطع رؤوس عناصر من الشرطة الأميركية.

وحسب مصادر اعلامية اميركية نقلا عن المكتب فقد التقى المشتبه بهما ديفيد رايت وأسامة رحيم مع رجل ثالث وبحثوا معه كيفية استهداف رجال الشرطة.

واعتقلت الشرطة بعد يومين من هذا اللقاء أحد الرجال الثلاثة في منزله بعدما قتلت آخر في مرآب للسيارات خلال محاولة ضبطه لاستجوابه، حيث حكم على رايت بتهمة "محاولة إتلاف دليل جنائي".

وكان رحيم اشترى عددا من السكاكين الكبيرة من على شبكة الانترنت، وكان يخطط "لقطع رأس أحد الضحايا في ولاية أخرى" بحسب مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وأضاف المكتب أن رحيم التقى بصديقه رايت صباح الثلاثاء ليعلمه بتغيير الخطة وأنه يخطط لملاحقة " الصبيان باللباس الأزرق".

وقتل رحيم (26 عاما) بعد ساعتين من لقاء صديقه رايت الذي كان يخضع للمراقبة من قبل مكتب مكافحة الارهاب.

وقالت الشرطة إن "رحيم حاول مهاجمة 5 من رجال الشرطة مستخدماً سكينا كبيرا"، موضحة انها اطلقت النار عليه ثلاث مرات، وتوفي لاحقاً في المستشفى.

وأكد رئيس لجنة الأمن الداخلي الأميركي مايكل ماكول إن "رحيم كان يتواصل مع عصابة داعش الارهابية ويعمل على نشر أفكار العصابة عبر الانترنت".

وعرضت الشرطة شريطا تسجيليا مصورا لوقائع الحادثة - التي سجلتها كاميرات المراقبة- أمام زعماء الجالية المسلمة المحلية والمسؤولين المحليين في المدينة.-(بترا)

التعليق