مؤتمر شباب والرياضة "واقع وطموح" بالعقبة يطالب بالاهتمام بحصة الرياضة

تم نشره في الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - اوصى مؤتمر شباب والرياضة (واقع وطموح) بتطوير ورفع كفاءة العاملين في القطاعات الشبابية والرياضية من خلال تأهيلهم بدورات تدريبية.
ودعا المشاركون في المؤتمر الذي رعاه رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور سامي المجالي واختتم أعماله أمس بتنظيم من مديرية شباب محافظة العقبة بالتعاون مع مؤسسة نهر الأردن إلى التوسع في انشاء المنشآت الرياضية التي تخدم القطاع الشبابي والرياضي في المحافظة، كما اوصى المشاركون بتشكيل مجلس استشاري لرعاية الشباب في المحافظة.
وطالب المشاركون في المؤتمر زيادة الدعم المالي المخصص للاتحادات والأندية الرياضي، كما اوصى المشاركون باعادة الاهمية لحصص التربية الرياضية، وايضا اعادة احتساب علامة المادة في معدلات الطلبة
من جهته أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي أن الشباب يشكلون ركيزة أساسية من لبنات المجتمع الأردني متطرقا إلى الشراكة الحقيقية ما بين المجلس الأعلى للشباب ومؤسسات المجتمع المدني في النهوض بقطاع الشباب والرياضة في المملكة.
واستعرض رئيس اللجنة الرياضية في مديرية التربية والتعليم لمحافظة العقبة علي الغنميين  إنجازات الرياضة المدرسية في المحافظة
وابرز التحديات التي تعترض مسيرة الرياضة المدرسية ومنها ضعف الاهتمام بمادة التربية الرياضية وعدم احتساب علامة المادة في المعدل العام للطالب وعدم وجود المرافق الرياضية من صالات وملاعب رياضية رغم وجود أكثر من 20000 طالب وطالبة على مقاعد الدراسة في المدارس الحكومية فقط .
واستعرض نائب رئيس نادي نشامى الأردن د. عبد الحميد العجلوني أندية العقبة، وطالب عضو الاتحاد الملكي للرياضات البحرية محمود الطراونة بتخصيص قطعة أرض على شاطئ البحر تكون مقرا للاتحاد، واستعرضت الزميلة حنان الكفاوين من وكالة الانباء الأردنية الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام الرياضي في قضايا الشباب والرياضة، وجرى نقاش موسع، حيث طالب رئيس جمعية أجيال الخيرية بكر العسوفي ايلاء ذوي الاحتياجات الخاصة مزيدا من الاهتمام مطالبا الجهات الرسمية المعنية باستثناء هذه الشريحة الاجتماعية من أسس تأسيس الأندية مشيرا الى عدم وجود أي ناد لذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى أقليم الجنوب.
ودعا مدرب الرياضات البحرية كاظم بدوي مدارس العقبة احتضان الرياضات البحرية، وطالبت مشاركات بالمؤتمر بوجود أندية خاصة بالفتيات.
واشار أمين سر نادي الاكومارينا مازن علاونة إلى الدور الكبير الذي يقع على سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة من خلال وضع آلية واضحة لدعم الأندية الرياضية في العقبة.
واشادت اروى الجارحي ناشطة في القطاع الشبابي بالمؤتمر، مطالبة بعقد المزيد من هذه المؤتمرات التي تعنى بالشباب وبنشاطاتهم لإفراغ طاقاتهم ايجابا.

التعليق