"إريكسون" تتوقع تضاعف البيانات المتنقلة 14 مرة بحلول 2020

تم نشره في الخميس 11 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان - أكدت شركة "إريكسون" العالمية، اول من امس، أن توجهات قطاع الاتصالات سترتكز على الانترنت المتنقل عريض النطاق وخدمات البيانات في منطقة الشرق الاوسط وشمال شرق افريقيا.
ورجحت في تقرير حديث لها أن تنمو حركة البيانات المتنقلة في المنطقة بأكثر من 14 صعفا خلال الفترة ما بين الأعوام 2014 و2020.
وذكرت "إريكسون" في تقريرها حول الاتصالات المتنقلة، أن معدل النمو السنوي لحركة البيانات عالميا يقدر بنحو 9 أضعاف؛ حيث بدأ المستخدمون يعتمدون اكثر فأكثر على خدمات البيانات في حياتهم اليومية والعملية، وذلك مع الانتشار الكبير لشبكات الانترنت المتنقل عريض النطاق من الجيلين الثالث والرابع، والانتشار المتزايد للهواتف الذكية.
وقالت الشركة العالمية في تقريرها "من المتوقع أن تشهد كمية البيانات المستهلكة شهرياً لكل هاتف ذكي نشط زيادة كبيرة بحلول العام 2020 لتصل إلى نحو (5 غيغابايت وسطياً)، وذلك مقارنة مع (0.8 غيغابايت وسطياً) في العام 2014".
وأشار تقرير "إريسكون" الى أنه عادة ما يجري استخدام التطبيقات والخدمات التي تتطلب بيانات عالية في مجال الاتصال والترفيه من قبل أصحاب الهواتف الذكية، مؤكدا أن حركة بيانات الفيديو المتنقلة ستواصل نموها مدفوعة بتطبيقات مشاهدة الفيديو وتنامي انتشار الفيديو على مواقع الإعلام الاجتماعي.
وجاء في النتائج التي توصل اليها التقرير أن اشتراكات الجيل الرابع سترتفع بمعدل ثلاثة أضعاف في العام 2015.
وقال "ستواصل اشتراكات الجيل الرابع ارتفاعها، ومن المتوقع أن تنمو بمعدل ثلاثة أضعاف في العام 2015 وحده، ولتستمر في نموها بشكل متزايد لتسجل 210 ملايين بحلول العام 2020، أي ما يعادل نحو 20 % من إجمالي اشتراكات الهاتف المتنقل".
وأشار الى أن انخفاض تكلفة الهواتف الذكية وتوافرها على نطاق واسع وتوافر شبكات الإنترنت المتنقل عريض النطاق، سيسهم في زيادة اشتراكات الهواتف الذكية في جميع الأسواق؛ حيث من المتوقع أن تبلغ الهواتف الذكية نحو 40 % من إجمالي اشتراكات الهواتف المتنقلة المتوقع وصولها إلى 970 مليون بنهاية العام 2020.
وقال التقرير "ستضم المنطقة نحو 680 مليون مشترك اتصال نقال في المجمل بنهاية العام 2014، ومن المتوقع أن تنمو اشتراكات الهاتف المتنقل بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6 % بين الأعوام 2014 و2020 لتصل إلى أكثر من 970 مليون دولار".
وأشار إلى أن أسواق المنطقة ستضم نحو 680 مليون مشترك اتصال متنقل بنهاية العام 2014؛ حيث من المتوقع أن تنمو اشتراكات الهاتف المتنقل بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6 % بين الأعوام 2014 و2020 لتصل إلى أكثر من 970 مليون دولار.
وبحسب التقرير، ستوفر معدلات نمو التقنيات واشتراكات الهاتف المتنقل مستويات غير مسبوقة من الربط على مستوى المنطقة.
وعلى صعيد متصل، تظهر الدراسات أن شبكات الجيل الثالث أصبحت متوافرة اليوم بشكل تجاري في 17 دولة عربية، بينما تتوافر شبكات الجيل الرابع في 9 دول عربية منها الأردن؛ حيث جرى اطلاق شبكات الجيل الرابع في المملكة من قبل شركة "زين" بداية العام الحالي ومن قبل شركة "اورانج" قبل أسابيع عدة، فيما تتجه شركة "أمنية" لإطلاق الخدمة خلال المرحلة المقبلة.
وتظهر الاحصاءات الرسمية أن عدد اشتراكات الخلوي في المملكة تجاوز الـ11.1 مليون اشتراك، فيما زاد عدد مستخدمي الانترنت على 5.7 مليون مستخدم.
وتتميز تكنولوجيا الجيل الرابع بسرعات عالية جداً تزيد بأضعاف على السرعات في الأجيال السابقة، ما يمهد إلى ثورة مضاعفة في كمية المعلومات المتداولة عبر الإنترنت، فضلا عن استعمال أكبر لمعطيات الأجهزة المحمولة، ويفتح آفاقا جديدة أمام استخدامات رقمية جديدة بحيث سيتوافر للمواطنين نوع مبتكر من عناصر الاتصال والتواصل يتسم بفاعلية وسرعة عالية، مثل الاتصال المرئي بشكل سريع أثناء التنقل، وتدفق وصول الفيديو والتواصل الاجتماعي وعمليات التحميل العالية الجودة عبر الوسائط المتعددة، وتطوير خدمة "المكاتب المتنقلة" لرجال الأعمال عبر هواتفهم الذكية، وخدمات مدمجة عالية الجودة تلبي احتياجات المشتركين المتنامية من حيث تنوع المحتوى والتطور التكنولوجي.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق