29 ضربة جوية ضد "داعش" في سورية والعراق

تم نشره في الجمعة 12 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • مقاتل من الجيش السوري الحر على ظهر دبابة بعد الاستيلاء على اللواء 52 قرب درعا-( رويترز)

عواصم- شنت مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة 29 غارة جوية على أهداف تابعة لـ"داعش" في سورية والعراق خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
وقالت قوة المهام المشتركة في بيان لها إن 16 ضربة نفذت في سورية و13 في العراق منذ الساعات الأولى من صباح  الأربعاء الماضي، مستهدفة مواقع ووحدات قتالية وعربات ومباني وأهدافا أخرى للتنظيم المتشدد.
وكانت قوة المهام المشتركة قد أعلنت منذ أيام عن استهداف 29 غارة لمحيط مدينة الحسكة السورية، حيث فجر مقاتلون من "الدولة الإسلامية" أكثر من 12 شاحنة مليئة بالمتفجرات عند نقاط تفتيش تابعة للجيش السوري خلال الأيام القليلة الماضية.
أما في العراق فقد استهدفت 9 غارات وحدات تكتيكية لتنظيم "داعش" ومركبات وأسلحة آلية ثقيلة قرب بغداد وبيجي والموصل والرمادي وسنجار وتلعفر.
الى ذلك قال  نشطاء سوريون،امس إن القوات السورية تمكنت من إعادة السيطرة الكاملة على قاعدة الثعلة العسكرية الجوية التي دارت فيها اشتباكات عنيفة على مدى اليومين الماضيين.
وأضاف النشطاء بأن المسلحين تراجعوا بعد أن كانوا مسيطرين على مناطق عدة من القاعدة الواقعة في محافظة السويداء، مشيرين إلى أن القوات السورية نفذت قصفا عنيفا لأماكن تواجد المسلحين. وكانت وكالة سانا للأنباء قد ذكرت، أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة أوقعت أعدادا من مسلحي "جبهة النصرة" بين قتلى ومصابين ودمرت عددا من آلياتهم في مجمع آبار رشيد في ريف السويداء.
وكانت مصادر سورية، قد نفت ، سقوط مطار الثعلة العسكري والسيطرة عليه من قبل فصائل سورية معارضة مؤكدة أن الاشتباكات لا تزال مستمرة على مشارفه.
ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء قد نقلت عن فصائل من المعارضة السورية المسلحة إعلانها السيطرة على مطار الثعلة العسكري في ريف السويداء بعد معارك ضارية مع القوات السورية.
وكانت المواجهات المسلحة في محيط المطار الواقع على بعد 15 كلم من السويداء قد احتدمت بعد انسحاب قوات من الجيش السوري  من اللواء 52 في الريف الشرقي لدرعا وتوجهها إلى المطار المذكور الذي يحوي 16 حظيرة إسمنتية، وطائرات من نوع ميغ 21 وميغ 23، وله مدرجان رئيسيان بطول 3 كم، ويتضمن رادارات قصيرة التردد.
وتأتي هذه التطورات بعد سيطرة المعارضة المسلحة على بلدتي المليحة الغربية ورخم المحاذيتين لمقر اللواء 52.
وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن سيطرة فصائل المعارضة على حاجز الكوم وقرية سكاكا بريف السويداء.
وأضح ناشطون أن هذه الفصائل استهدفت تمركزات للقوات النظامية في مطار الثعلة بالصواريخ وقذائف الهاون والمدفعية، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
وقتل متشددون من جبهة النصرة ما لا يقل عن 20 قرويا درزيا مما يزيد المخاوف على مصير إحدى الأقليات السورية مع سيطرة المتشددين على مزيد من الأراضي على حساب القوات  السورية.
 وذكرت مصادر سورية أن طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية السورية سقطت قرب منطقة نجران بالريف الشرقي لدرعا، ونجا قائدها بعد أن تمكن من الهبوط مظليا، فيما تضاربت الأنباء حول أسباب سقوطها ما بين عطل فني أو استهداف من قبل المسلحين.-(وكالات)

التعليق