عجلون: تكثيف الرقابة والجولات الصحية على الأسواق

تم نشره في الأحد 21 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون-  وضعت مديريات الصحة والصناعة والتجارة والشرطة بمحافظة عجلون خططا وبرامج تضمن تنفيذ حملات تفتيشية دورية على الأسواق لضمان سلامة المواد الغذائية المعروضة والتزام التجار بالأسعار، إضافة إلى خطط مرورية وتكثيف الدوريات لإدامة الحركة المرورية دون اختناقات.
وبين مدير الصناعة والتجارة في المحافظة  محمد الخصاونة أن المديرية وضعت خطة لتوفير المواد الغذائية في الأسواق بشكل كاف ومتابعة التزويد اليومي للأسواق بهذه المواد خوفا من حدوث تجاوزات، مشيرا إلى أن  مراقبي المديرية سيقومون بمتابعة الأسواق حرصا على سلامة وصحة المواطنين والتزاما بدور المديرية في المراقبة وضبط الأسواق، مبينا انه تم عمل برنامج مناوبات صباحي ومسائي لمتابعة الأسواق.
وقال مدير صحة المحافظة الدكتور عبدالرحمن طبيشات إن المديرية كثفت الرقابة  على المواد الغذائية والعصائر ومحلات بيع اللحوم والحلويات والمطاعم حفاظا على صحة وسلامة المواطنين من خلال الفرق الميدانية التي ستتابع الرقابة على السوق خلال فترتين صباحية ومسائية.
وبين أن الفرق الميدانية ستركز على أصحاب البسطات والباعة المتجولين الذين يبيعون بضائع مقلدة ومخالفة لشروط السلامة،  داعيا المواطنين الإبلاغ عن أي ملاحظة ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأشار إلى انه يتم التركيز على المواد الغذائية التي يزيد استهلاكها في الشهر الفضيل مثل العصائر بأنواعها والقطائف والجوز وقمر الدين والتمر والمخللات ومحلات الحلويات والألبان بحيث تشمل الكشف الحسي للتأكد من تاريخ الإنتاج والانتهاء لهذه المواد واتخاذ الإجراءات القانونية بالتزويد بالتقرير اليومي من خلال تكثيف الرقابة بالجولات الميدانية من لجنة الصحة والسلامة العامة، لافتا إلى أن قسم رقابة البيئة والغذاء حرر منذ بداية العام الحالي 309 انذار لمحال تجارية مخالفا .
وقال مدير شرطة المحافظة العميد زياد باكير إن المديرية وضعت خطة خلال شهر رمضان الكريم تتمثل في توزيع رقباء السير داخل الوسط التجاري لتنظيم وتسهيل حركة السير وإجراء التحويلات المروية اللازمة إذا تطلب الأمر من خلال غرفة العمليات .
وأشار إلى ان المديرية ستعمل وبالتنسيق مع البلديات على إزالة البسطات والباعة المتجولين المتواجدين داخل الوسط التجاري، بالإضافة إلى تخصيص أماكن لاصطفاف الحافلات والمركبات وعدم السماح لها بالوقوف العشوائي وتوزيع دوريات آلية وراجلة حول الأماكن التي تشهد أزمات مرورية لتسهيل حركة المواطنين.
وبين انه تم تثبيت رقباء سير على الإشارة وشارع القلعة ووسط  مدينة عجلون، بالإضافة إلى رقيبي سيروفي مدينة كفرنجة، مشيرا إلى أنه يتم التنسيق مع مديرية الدفاع المدني من خلال غرفة عمليات مديرية الشرطة لاتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة لإسعاف المصابين جراء حوادث السير.
في الأثناء بدأت أسواق محافظة عجلون تشهد زيادة في حركة البيع والشراء شملت المدن الرئيسية والمؤسسات العسكرية والمدنية، خصوصا مع وجود عروض على أنواع عديدة من السلع الأساسية في الأسواق التجارية والمحال.

التعليق