الدهيسات لا يستبعد تقديم شكوى "إساءة ائتمان" بحق جماعة الإخوان

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:08 مـساءً
  • الدكتور جميل الدهيسات

هديل غبّون

عمان- قال المسؤول الاعلامي في جمعية جماعة الإخوان المسلمين الدكتور جميل الدهيسات، إن الجمعية ما تزال تتدارس الخطوات القانونية اللاحقة للإنذار العدلي، الذي وجهه مراقب عام الجمعية عبد المجيد الذنيبات الأسبوع الماضي، بما في ذلك اللجوء إلى القضاء.
وأوضح الدهيسات، في تصريحات لـ"الغد" أمس، إن الإخطار العدلي ينص على تسليم أملاك الجماعة والعقارات والأوراق  الخاصة بها فورا، وأن المكتب التنفيذي للجمعية سيقرر ما هي الخطوات اللاحقة القانونية الأسبوع المقبل، في حال عدم تنفيذ جماعة الإخوان ماورد في الإخطار.
وقانونيا، تمتلك الجمعية الجهة المنذرَة، مدة ثلاثة أشهر من تاريخ توجيه الإخطار، قبل اللجوء إلى القضاء، بحسب الدهيسات، مشيرا إلى أنه بانتهاء المدة تلك يمكن للجمعية تقديم شكوى إساءة ائتمان إلى القضاء بحق جماعة الإخوان التي يمثلها المراقب العام الدكتور همام سعيد.
وبشأن التوصل إلى تفاهمات بين الجمعية والجماعة قبيل اللجوء إلى القضاء، قال الدهيسات إن الجمعية لا تمانع الحوار مع الجماعة، إلا أن الاخيرة "ترفض ذلك".
وقال: "نحن مستعدون للتواصل والحوار بشكل مباشر مع الجماعة لكنهم يرفضون الحوار ولا يرغبون بالتفاهم."
إلى ذلك، لوح الدهيسات بتوجه الجمعية إلى طلب منع الإفطار الرمضاني السنوي الذي اعلنت عنه جماعة الإخوان المسلمين "القائمة" في وقت سابق، والمقرر يوم الجمعة المقبل.
ورجح إن إقامة جماعة الإخوان المسلمين إفطارا باسم الجماعة "سيكون محل نقاش داخل الجمعية لاتخاذ إجراءات ما.
وقال الدهيسات مضيفا:" لم نطلب منع الإفطار للآن، ونتوقع أن يكون باسم غير جماعة الإخوان المسلمين لكن إذا بقيت الدعوة تحمل اسم الجماعة فربما سيكون هناك موقف من جهتنا وسننظر في الأمر".
وينص الانذار العدلي الذي وجهته جمعية الإخوان إلى الجماعة على التوقف عن استخدام اسم الإخوان والتحدث باسمها أو القيام بأية نشاطات، حيث يعتبر إجراءا استباقيا شكليا قبل اللجوء إلى القضاء.

hadeel.ghabboun@alghad.jo 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فجر (M.K.M)

    الثلاثاء 23 حزيران / يونيو 2015.
    "واذا خاصم فجر"...انا مساهم باموالي بجزء من هذه الاملاك...لانها من اقتطاعات اعضاء الجماعة ، وانا لست عضوا في الجمعية الخيرية و لا اريد ان اكون...ولا اسمح بتحويل جزء من املاكي لاحد...ردوا مساهماتي...وخذوا الباقي