البرازيل تجتاز فنزويلا وترافق البيرو وكولومبيا إلى ربع النهائي

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • البرازيلي دافيد لويز وضربة خلفية مقصية في المباراة أمام فنزويلا أول من أمس - (أ ف ب)
  • الكولومبي جيمس رودريغيز يرفع الكرة خلال المباراة أمام البيرو - (أ ف ب)

سانتياغو -  تأهلت البرازيل إلى الدور ربع النهائي من بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية، المقامة في نسختها الـ44 في تشيلي، بفوزها على فنزويلا 2-1 أول من الأحد في سانتياغو.
وسجل تياغو سيلفا (9) وروبرتو فيرمينو (51) هدفي البرازيل وميكو (84) هدف فنزويلا.
وتصدرت البرازيل المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بعد فوزين على فنزويلا (2-1) والبيرو (2-1) وخسارة امام كولومبيا 0-1.
وترافقت البرازيل إلى الدور المقبل مع البيرو وكولومبيا، وحلت البيرو ثانية برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف أمام كولومبيا.
وتلعب البرازيل في نصف النهائي مع باراغواي السبت المقبل، في حين تتواجه الأرجنيتن مع كولومبيا الجمعة وتشيلي مع أوروغواي الأربعاء وبوليفيا مع البيرو بعد غد الخميس.
وخاضت البرازيل المباراة من دون قائدها ونجمها نيمار الذي أوقف أربع مباريات لطرده في المباراة ضد كولومبيا ثم شتمه الحكم في النفق المؤدي إلى غرف الملابس.
ودخلت البرازيل المباراة وهي تدرك بانها في حاجة إلى التعادل فقط مع فنزويلا بعد انتهاء المباراة الأولى في المجموعة بتعادل سلبي بين كولومبيا والبيرو.
وارتأى مدرب البرازيل منح الفرصة لمهاجم سانتوس روبينيو لسد الثغرة التي تركها نيمار، وشارة القائد إلى قلب الدفاع ميراندا.
ونجحت البرازيل في افتتاح التسجيل مبكرا بعد مرور 9 دقائق عندما رفع روبينيو ركلة ركنية داخل المنطقة فوصلت إلى تياغو سيلفا الذي أطلقها داخل شباك الحارس الفنزويلي ألن باروخا.
وسيطر المنتخب البرازيلي على مجريات اللعب تماما وأهدر لاعبوه بعض الفرص وأنقذ باورخا كرة رأسية لويليان في الدقيقة 49. ثم تخلص ويليان من أحد المدافعين وأرسل كرة عرضية داخل المنطقة تابعها روبرت فيرمينو داخل الشباك من مسافة قصيرة (52).
وقبل نهاية المباراة بست دقائق ردت فنزويلا بهدف عندما أبعد حارس البرازيل جيفرسون الكرة من ركلة حرة مباشرة فارتطمت بالقائم لتتهيأ أمام فيكو الذي تابعها داخل الشباك (84).
البيرو تتعادل مع كولومبيا
وضمنت البيرو بطاقتها إلى الدور ربع النهائي أيضا للمرة السابعة على التوالي وذلك بتعادلها مع كولومبيا 0-0.
كانت كولومبيا الطرف الأفضل في المباراة لكن رجال المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان الذي خسر جهود ايدوين فالنسيا منذ الدقيقة 24 بسبب إصابة خطيرة في ركبته اليمنى، لم ينجحوا في ترجمة أي من الفرص العديدة التي حصلوا عليها في شوطي اللقاء، وبالتالي فرطوا بفرصة ضمان تأهلهم بغض النظر عن نتيجة البرازيل وفنزويلا.
ومرة جيدة خيب قائد كولومبيا راداميل فاكاو الآمال وقدم عرضا مخيبا.
ويعتقد بيكرمان أن إصابة فالنسيا في الشوط الأول كانت نقطة التحول في التعادل، وقال بيكرمان للصحفيين "حاولنا كل شيء. كولومبيا كانت تسعى دائما وراء الفوز بالمباراة. اقتربنا من ذلك وفي الشوط الأول فرضنا الكثير من الضغوط على البيرو".
وأضاف "لكن عانينا بعد ذلك من اصابة غير متوقعة. هذا موقف صعب دائما. فالنسيا كان الرابط بين جميع اللاعبين".
وفقدت كولومبيا ايقاعها بعد سقوط فالنسيا على ركبته اليسرى في الدقيقة 20 قبل نزول ألكسندر ميخا بدلا منه.
وقال بيكرمان الذي فاز فريقه 1-0 على البرازيل في الجولة السابقة بعد الهزيمة بنفس النتيجة على نحو غير متوقع أمام فنزويلا "أصبح المباراة متكافئة قليلا وحاولنا التكيف لكن لم ننجح في ذلك".
وأضاف "أتيحت لنا فرص في الشوط الثاني وسعينا للتسجيل بكل ضراوة. الهدف يغير الأمور والوضع يصبح صعبا في حالة عدم التسجيل. التعادل بدون أهداف لم يكن جيدا بالنسبة لنا ولعبنا تحت ضغط".
وتابع "حافظت بيرو على تماسك خطوطها وكانت الأولوية بالنسبة لها هي الخروج بالتعادل. لم نتمكن مطلقا من ارسال تمريرات متقنة وهو الأمر الذي نفضله".-(وكالات)

التعليق