التغير المناخي سيقضي على التقدم في مجال الصحة

تم نشره في الثلاثاء 23 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • "تأثير التغيرات المناخية على سكان العالم يهدد بالقضاء على التقدم المحرز منذ نصف قرن -(أرشيفية)

باريس- اعتبرت لجنة خبراء أول من أمس أن التغيرات المناخية قد تقضي على التقدم الحاصل في مجال الصحة في السنوات الخمسين الأخيرة مع تزايد الظواهر المناخية القصوى مثل موجات الحر والعواصف والفيضانات والجفاف.
وقال البروفسور هيو مونتغومري من جامعة يونيفيرستي كوليدج في لندن الذي شارك في ترؤس لجنة شكلتها مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية إن "التغير المناخي بات الآن حالة طوارئ طبية".
واعتبرت هذه اللجنة إن ضبط انبعاثات الكربون سيكون له فوائد كثيرة على الصحة من خلال خفض التلوث في الجو الذي يؤدي إلى عدة أمراض تنفسية وفي القلب والأوعية.
وأتت أعمال اللجنة فيما تتواصل مفاوضات حول المناح على المستوى الدولي بغية التوصل إلى اتفاق مرجو نهاية العام الحالي في باريس.
وشدد الخبراء على أن "تأثير التغيرات المناخية على سكان العالم البالغ عددهم تسعة مليارات نسمة، من شأنه أن يهدد بالقضاء على كل التقدم المحرز منذ نصف قرن في مجال تطوير الصحة العامة".
ومن التأثيرات غير المباشرة على الصحة ، يذكر الخبراء سحب التلوث في سماء المدن ومشاكل الأمن الغذائي وبروز أمراض ناجمة عن البعوض التي تنتشر في المناطق المعتدلة بسبب التغير المناخي.
وشدد مونتغومري على أن الأزمة "تتطلب ردا عاجلا باستخدام التكنولوجيات المتاحة راهنا" منددا ببطء عملية التفاوض حول المناخ.
وتحذير هذه اللجنة هو الثالث الذي يوجهه خبراء منذ سنة.-(أ ف ب)

التعليق