الأمن الكويتي يحقق مع مشتبه بهم في التفجير الانتحاري

تم نشره في السبت 27 حزيران / يونيو 2015. 08:40 صباحاً - آخر تعديل في السبت 27 حزيران / يونيو 2015. 09:52 صباحاً
  • أحد ضحايا الهجوم على مسجد الإمام الصادق في الكويت أمس (أرشيفية)

الكويت- اعلنت وزارة الداخلية الكويتية ان اجهزة الامن قامت بالتحقيق أمس الجمعة مع عدد غير محدد من المشتبه بهم في انفجار مسجد الامام الصادق الذي اوقع 27 قتيلا و222 جريحا وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

واعلنت الادارة العامة للعلاقات العامة والاعلام الامني في وزارة الداخلية ان "الاجهزة الامنية قامت بالتحقيق مع عدد من المشتبه بهم" في الهجوم الذي تم في منطقة الصوابر بوسط مدينة الكويت، حسبما نقلت عنها وكالة انباء الكويت دون اعطاء تفاصيل.

ودعت وزارة الداخلية في بيان الى "عدم الانسياق وراء ما يتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات مغرضة" حول الهجوم.

وتابع البيان ان الاجهزة الامنية "ستتعقب المشتبه بهم وتقدمهم للعدالة باسرع وقت ممكن وستقف بالمرصاد لكل من يحاول زعزعة امن البلاد واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين".

وهذا الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية، هو الاول الذي يستهدف مسجدا للشيعة في الكويت، فضلا عن كونه الاعتداء الارهابي الاول فيها منذ كانون الثاني(يناير) 2006.

ويشكل الشيعة نحو ثلث الشعب الكويتي البالغ 1,3 مليون نسمة. (ا ف ب)

 

التعليق