"حشد": التفجيرات الإرهابية بالدول العربية تستهدف حقوق الشعوب

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- اعتبر حزب الشعب الديمقراطي "حشد" أن استمرار حالة الانقسام والتشظي بين المكونات الوطنية والاجتماعية في الدول العربية، واستمرار غياب المشروع النهضوي المجمع عليه محليا وعربيا "يفتح الباب واسعا لقوى التطرف والإرهاب والتدمير في جميع البلدان العربية".
وقال، في بيان له بعد سلسلة التفجيرات الارهابية في تونس والكويت أول من امس الجمعة، وغيرها من بلاد، إن "التصعيد الارهابي الوحشي الاخير في قلب المجتمعات العربية، مضافاً إلى الحروب الداخلية المدمرة، يشكلان نُذُر مشروع سياسي استعماري معاد لشعوبنا العربية، وفق آليات نوعية مختلفة بعيداً عن التدخل العسكري المباشر لأدوات الاستعمار الحديث". معتبرا ان هذ المشروع الخطير "يأتي في منطقتنا في مواجهة الشعوب العربية وأمانيها بالاستقلال الوطني وتحقيق الديمقراطية والعدالة بعيداً عن التدخل الاستعماري والأجنبي". ودعا الحزب القوى السياسية والمجتمعية المنظمة إلى "العمل الفوري على وحدة مكوناتها، لوقف مسلسل التدهور الأمني وحماية الأوطان من الحروب الدموية وحرائق الصراعات الدينية والمذهبية والأثنية".

التعليق