العالم الافتراضي يغزو مراكز اللياقة

تم نشره في الأربعاء 1 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً
  • العالم الافتراضي وسيلة إلكترونية لتقديم مجموعات لياقة متاحة يعتد بها بالمجان - (ارشيفية)

نيويورك- دخل العالم الافتراضي فصول اللياقة ودورات التدريب الشخصية من الأبواب الخلفية، ويقول الخبراء إنه قد يجد لنفسه موضع قدم ثابتة مع التطور التكنولوجي.
ويمكنه أن ينقل متدربا على دراجة ثابتة في أحد مراكز اللياقة بولاية مينيسوتا التي تتساقط فيها الثلوج الى أحد شواطئ ميامي من خلال فصل ثلاثي الأبعاد سجل منذ أيام على بعد أميال.
وتستخدم شركة (إني تايم فيتنيس) ولها فروع في أنحاء العالم كبائن مجهزة بشكل آلي لعرض صور متعددة الأبعاد في المراكز الرياضية المغلقة وفصول اليوجا.
وتقول شانون فيبل مديرة البرامج في الشركة "ضاعفنا من تركيزنا على لياقة العالم الافتراضي، إنها وسيلة إلكترونية لتقديم مجموعات لياقة متاحة يعتد بها بالمجان".
ولياقة العالم الافتراضي التي تقدم في وجود مدرب بالإضافة الى فصول تعرض على شاشات كبيرة وصلت بالفعل الى نحو 3000 ناد على مستوى العالم، حسب رابطة الصحة والنوادي الرياضية.
ويرى اندري تولكا الذي شارك في تأسيس شركة (يو فيزيت) لمحتوى العالم الافتراضي التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، أن العالم الافتراضي سيحدث ثورة في عالم اللياقة.
ويقول "مع مرور الوقت ستجلس على دراجة ثابتة وتضع سماعات الرأس وتحمل جولة في فرنسا أو شاطئ في كاليفورنيا. وستشعر أنك هناك".-(رويترز)

التعليق