مقتل قيادي جهادي تونسي بغارة أميركية في ليبيا

تم نشره في الجمعة 3 تموز / يوليو 2015. 02:04 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 3 تموز / يوليو 2015. 02:07 مـساءً
  • طائرة اميركية حربية بدون طيار في احدى المهمات العسكرية- (ارشيفية)

واشنطن- -كشفت صحيفة نيويورك تايمز الجمعة ان قياديا جهاديا تونسيا انضم سابقا الى تنظيم القاعدة قتل في غارة اميركية في ليبيا الشهر الفائت.
واوضحت الصحيفة ان سيف الله بن حسين زعيم تنظيم انصار الشريعة المحظور في تونس قتل في منتصف حزيران(يونيو) في غارة جوية كانت تستهدف قياديا اخر في القاعدة هو الجزائري مختار بلمختار.
ونسق بن حسين حملة اغتيالات وهجمات، وفق الصحيفة التي اوردت انه كان موجودا في ليبيا منذ 2013.
واضاف المصدر نفسه ان اذاعة موزاييك التونسية الخاصة كانت اول من ذكر المعلومة، وقد اكدتها الصحيفة لدى مسؤول اميركي في واشنطن.
وتعتبر الولايات المتحدة وتونس انصار الشريعة تنظيما "ارهابيا".
وكانت الولايات المتحدة اعلنت في منتصف حزيران(يونيو) انها شنت ضربة جوية في شرق ليبيا في محاولة لقتل الجهادي الجزائري مختار بلمختار. واكدت الحكومة الليبية التي مقرها طبرق وتحظى باعتراف المجتمع الدولي ان بلمختار قضى في هذه الغارة لكن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي نفى هذا الامر.
وبن حسين المعروف ايضا باسم ابو عياض مدرج على قائمة سوداء للامم المتحدة منذ 2002 لصلاته بالقاعدة. وكان معتقلا في تونس لكنه نال عفوا بعد سقوط الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي.
وقاتل بن حسين الى جانب بن لادن في افغانستان العام 2001 قبل ان يتوجه الى باكستان ومنها الى تركيا حيث اعتقل، بحسب نيويورك تايمز.
وتتهم واشنطن انصار الشريعة بشن هجوم على سفارة الولايات المتحدة في تونس وعلى مدرسة اميركية في ايلول(سبتمبر) 2012 بعد بث فيلم مناهض للاسلام على الانترنت.(ا ف ب)

التعليق