شارك المصلين إحياء ليلة القدر

مندوب الملك يكرّم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2015. 11:18 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 13 تموز / يوليو 2015. 11:20 مـساءً
  • الأمير عاصم بن نايف يتوسط الحضور للمجلس العلمي الهاشمي الثاني - (بترا)

 عمان- مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، شارك سمو الأمير عاصم بن نايف، جموع المصلين، مساء اليوم الاثنين، احياء ليلة القدر المباركة في مسجد الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

وحضر مندوب جلالة الملك الحفل الذي أقامته وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، لتكريم الفائزين في المسابقة الدولية الهاشمية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتجويده وتفسيره في دورتها الثالثة والعشرين.

وقدم وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود، في كلمة له خلال الحفل، الذي حضره جمع من المسؤولين والعلماء والدعاة ومن سفراء الدول العربية والإسلامية في المملكة، شكره وتقديره إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، نسل المصطفى عليه الصلاة والسلام، لما يقدمه من دعم ورعاية مستمرة للعلم والعلماء وحفظة القرآن الكريم.

وأشار داود إلى أن الرعاية الملكية للمسابقة الهاشمية تعود إلى عشرين عاما، حينما حظيت بدعم من جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، وهي تستمر اليوم بفضل الرعاية الهاشمية من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي لا يألو جهداً في دعم العلم والعلماء، وبما يسهم في تنشئة جيل من الشباب الحافظ للقرآن الكريم والملم بعلوم تجويده وتفسيره، ويعزز من الحفاظ على مكارم الأخلاق الفاضلة.

وقال ان هذا الحفل الذي تشارك به 26 دولة عربية وإسلامية وصديقة، يقام كل عام برعاية ملكية هاشمية في عمان والتي حباها الله بنعمة الأمن والأمان تحتضن المسابقة، حرصا على كتاب الله الذي انزل على الأمة الإسلامية ليكون هاديا ومنيرا لها، كما يعكس الحرص الذي يوليه الأردن وقيادته لرسالة الإسلام ونهجه ومبادئه، التي يسعى القرآن الكريم على تثبيتها في النفوس.

وبين داود أن الوزارة تنظم هذه المسابقة انسجاما مع رسالتها للعناية بكتاب الله العزيز ودعوة الناشئة والشباب لأحكام الصلة بالقرآن الكريم تلاوة ومنهج حياة لإعداد جيل قرآني مؤمن، وتأكيد الاعتصام بكتاب الله العزيز وجمع الأمة عليه، كونه سبب عزها في الدنيا وسعادتها في الآخرة.

واستمع سموه والمصلون إلى تلاوة قراءات مختلفة لعدد من آيات القرآن الكريم، تلاها ثلاثة من المتسابقين المشاركين في المستوى الدولي للمسابقة من الأردن واندونيسيا والجزائر.

وفي نهاية الحفل وزع سموه الشهادات التقديرية والجوائز على الفائزين بالمسابقة، في مساريها المحلي والدولي، وفي مختلف فروعها وفقا لمستويات الحفظ والتلاوة والتفسير.

وتضمن المسار الأول 7 فروع فيما ضم المسار المحلي 3 فروع، كما وزع سموه الجوائز على لجنة التحكيم، المؤلفة من فضيلة الشيخ سميح عثامنة، وفضيلة الدكتور الهادي بن امحمد روشو، وفضيلة الدكتور فرحان الطائي، وفضيلة الدكتور مراد الرفاعي، وفضيلة الشيخ عصام هادي وفضيلة الشيخ احمد التميمي.

وحضر الحفل سماحة قاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية الدكتور احمد هليل، ومفتي عام المملكة فضيلة الشيخ عبد الكريم الخصاونة، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، وعدد من السادة الوزراء والاعيان والنواب وعدد من سفراء الدول العربية والإسلامية.

وبين مدير التعليم الشرعي في وزارة الأوقاف الدكتور مراد الرفاعي، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن المسابقة الدولية تتضمن ثلاثة مستويات؛ المستوى الأول حفظ كتاب الله عز وجل كاملا بحيث يؤخذ من كل مستوى خمسة متسابقين، والمستوى الثاني حفظ عشرون جزءا من القرآن الكريم والمستوى الثالث حفظ عشرة أجزاء.

وأضاف الرفاعي أن التصفيات النهائية للمسابقة الهاشمية الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره والذي تشرف عليه لجنة تحكيم دولية بدأت في الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك واستمرت أربعة أيام، مبينا أن عدد المشاركين في المسابقة الدولية بلغ 28 متسابق من 26 دولة من دول العالم المختلفة من بينها الأردن الذي شارك بثلاثة متسابقين حيث بلغ عدد الفائزين من بينهم 15 فائزا.

وقال الرفاعي إن عدد المشاركين في المسابقة المحلية بلغ هذا العام 70 مشتركا أردنيا من جميع محافظات المملكة فاز من بينهم 35 متسابقا، حيث بدأت التصفيات النهائية للمسابقة الهاشمية المحلية منذ عشرة أيام.

وفاز بالفرع الأول من المستوى الدولي "حفظ القرآن الكريم كاملا مع تفسير مفردات الأجزاء العشرين، والحادي والعشرين، والثاني والعشرين" بالمركز الأول عمر عبدالكريم خليل الزعبي من الأردن، علماً بأنه فاز بالمركز الأول في المسابقة المحلية أيضا، والثاني ساهر اسمر من فلسطين، والثالث علي "محمد صالح" سعيد من الجزائر، والرابع عبد العزيز العلاطي من الكويت والخامس احمد طعيمه من مصر.

كما فاز بالفرع الثاني "حفظ عشرين جزءا متتاليا من القرآن الكريم" في المركز الأول عبدالرحيم شمسوري يونو من اندونيسيا والثاني ناصر ذيب من الأردن علماً بأنه فاز بالمركز الأول في المسابقة المحلية والثالث محمد عبدالرزاق من بنغلادش والرابع احمد بن عباد من تونس والخامس جواد علي شاه من بريطانيا.

وفاز بالفرع الثالث" حفظ عشرة أجزاء متتالية من القرآن" المركز الأول راشد النقبي من دولة الإمارات العربية المتحدة والثاني محمد عبد اللطيف من ماليزيا والثالث عمر أبو موسى من الأردن علماً بأنه فاز بالمركز الأول في المسابقة المحلية والرابع عبد العزيز عبد الله من قطر والخامس تاغير يوسوبوف من روسيا.

وفاز بالمستوى المحلي الفرع الأول "حفظ القرآن الكريم كاملاً مع تفسير مفردات الأجزاء العشرين ، والحادي والعشرين والثاني والعشرين" المركز الثاني طارق السكجي والثالث تقي إبراهيم والرابع يوسف أبو عواد والخامس أحمد حجة.

وفاز بالفرع الثاني "حفظ خمسة وعشرين جزءا متتاليا من القرآن الكريم" المركز الأول محمود عنكير ، والثاني بسام أحمد ، والثالث علاء أبو صعيليك ، والرابع خضر المصري ، والخامس صهيب عبود فيما فاز بالفرع الثالث "حفظ عشرين جزءا متتاليا " المركز الثاني عمار العلاونة ، والثالث حمزة صيداوي ، والرابع محمد الشقير ، والخامس محمد عبد الفتاح صلاح.

وفاز بالفرع الرابع "حفظ خمسة عشر جزءا متتاليا من القرآن الكريم" المركز الأول سليمان الشريقي، والثاني محمد شاهين، والثالث خالد أبوالليل والرابع أحمد طه، والخامس محمد دحبور.

وفاز بالفرع الخامس "حفظ عشرة أجزاء متتالية" المركز الثاني محمود دردس، والثالث إبراهيم فريحات والرابع عبيده فريحات، والخامس محمد الشطي.

والفرع السادس "حفظ خمسة أجزاء متتالية" المركز الأول إبراهيم الطوالبة، والثاني أسامه شقير، والثالث عبدالرحمن بني سلمان والرابع مشير عقيلان، والخامس عبدالله شقير.

وفاز بالفرع السابع "حفظ جزء واحد من القرآن الكريم" المركز الأول هيثم صيداوي، والثاني عبدالرحمن سلطان حسنين، والثالث عبدالرحمن نعيم الحسين، والرابع إبراهيم بني سلمان، والخامس عبدالله حسين محمود.(بترا)

التعليق