نصف الإسرائيليين يؤيدون عملية عسكرية ضد إيران

تم نشره في الجمعة 17 تموز / يوليو 2015. 05:18 مـساءً
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو - (أرشيفية)

القدس المحتلة- اظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة في صحيفة معاريف الاسرائيلية ان نصف الاسرائيليين تقريبا يدعمون القيام بضربات ضد ايران لمنعها من الحصول على السلاح النووي، وفقا لاستطلاع نشرت نتائجه الجمعة صحيفة معاريف.

وردا على سؤال "هل تؤيد تحركا عسكريا مستقلا ضد ايران في حال كان هذا التحرك ضروريا لمنعها من امتلاك سلاح نووي"، قال 47 في المئة من المستطلعة آراؤهم نعم، ورفض 37 في المئة منهم هذا الطرح، فيما امتنع 18 في المئة عن التعبير عن اي رأي.

واعتبر 71 في المئة من المستطلعة آراؤهم ان الاتفاق النووي الذي ابرمته القوى الكبرى مع ايران، يساعد طهران على امتلاك سلاح نووي.

ولم تحدد معاريف عدد الاشخاص الذين شاركوا، ولا هامش الخطأ في الاستطلاع الذي اجراه بانيلز بوليتيكس.

والاتفاق الذي ابرم في فيينا الثلاثا، وانهى 12 عاما من التوتر بشأن الملف النووي الايراني، يحد من طموحات طهران النووية في مقابل رفع تدريجي للعقوبات التي تخنق اقتصادها.

وتعارض اسرائيل بقوة هذا الاتفاق، الذي وصفه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بانه "خطأ تاريخي".

ونتانياهو، الذي يعتقد ان اسرائيل "ليست ملزمة بهذا الاتفاق"، حذر مرارا وتكرارا انه، في حال الضرورة، سيقوم بعمل عسكري ضد ايران لمنعها من امتلاك اسلحة نووية.

وتعتبر اسرائيل القوة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط، وهي لم توقع على معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية.

من جهتها، تنفي طهران اي نية لديها في امتلاك سلاح نووي، وتشدد على ان برنامجها لاغراض سلمية بحتة.(ا ف ب)

التعليق