تعيين موفد أميركي جديد إلى سورية

تم نشره في الثلاثاء 28 تموز / يوليو 2015. 07:55 صباحاً
  • مايكل راتناي-(أرشيفية)

واشنطن- عينت الولايات المتحدة رسميا موفدا جديدا إلى سورية هو الثالث منذ بدء الحرب قبل أربع سنوات مع العلم أن واشنطن لم تتراجع عن مشروعها لإيجاد حل سياسي بين دمشق والمعارضة.
وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في بيان إن مايكل راتناي وهو قنصل عام سابق في القدس ويتقن اللغة العربية وكان أيضا دبلوماسيا في العراق ولبنان والمغرب وقطر، عين "موفدا خاصا للولايات المتحدة إلى سورية".
وهو يخلف في منصبه الدبلوماسي دانييل روبنشتاين الذي عين سفيرا في تونس والذي كان خلف بدوره روبرت فورد الذي كان سفيرا في دمشق قبل محاولته تجميع المعارضة السورية "المعتدلة" وقبل أن يتخلى عن منصبه في 2014.
وشجع كيري الموفد الأميركي الجديد على "مواصلة العمل المهم الذي بدأه سلفه ليوضح رؤيتنا للنزاع المعقد والمدمر في سورية".
وأضاف البيان "ما زلنا ملتزمين بالتوصل إلى مرحلة انتقالية سياسية من خلال التفاوض وبدون (الرئيس السوري) بشار الأسد".-(ا ف ب)

التعليق