مذكرة لتأهيل نزلاء مراكز الإصلاح

تم نشره في الأربعاء 29 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • مركز إصلاح وتأهيل قفقفا -(تصوير: محمد أبو غوش)

عمان - الغد - وقع مدير الأمن العام بالإنابة اللواء تحسين المومني ورئيس الجمعية الثقافية للرعاية اللاحقة لنزلاء مراكز الإصلاح وأسرهم شريف العمري أمس، مذكره تفاهم بين الجانبين، لغايات التعاون والتنسيق في تنفيذ البرامج الثقافية والفكرية للنزلاء، بهدف تأهيلهم وتمكينهم بالإندماج في المجتمع والعودة كعناصر منتجة فيها.
وقال المومني إن جهاز الأمن العام طور من مفهوم العملية الإصلاحية، عبر تقديم مختلف أشكال الرعاية لصون إنسانية النزيل، وتوظيف كافة الإمكانات بإصلاحه وتأهيله وإعادته مواطناً صالحاً فاعلاً في المجتمع.
وأضاف إنه وعبر إدارة مراكز الإصلاح، نفذت برامج رعاية ثقافية وتعليمية ومهنية، بالتعاون والشراكة مع مؤسسات رسمية ومجتمع مدني.
وأكد المومني أن هذه البرامج ذات مستويين: الأول؛ الرعاية المصاحبة بوجود النزيل في المركز، والثاني؛ الرعاية اللاحقة بعد الإفراج عنه وإعادته لأسرته ومجتمعه.
ونوه الى أن هذه البرامج تحقق نتائج فضلى عبر الجهود المشتركة مع المهتمين بخدمة الوطن والمواطن بمختلف فئاتهم، ومن هنا يأتي هذا التعاون مع الجمعية الثقافية للرعاية اللاحقة لنزلاء مراكز الإصلاح وأسرهم.
من جهته، أكد العمري أن تأسيس هذه الجمعية غير الربحية، هدفه تحقيق الأمن الاجتماعي والوطني والثقافي، عبر التعاون مع  المعنيين بالمساهمة في إعادة ادماج النزيل في المجتمع ومتابعته بعد الإفراج عنه.
وبموجب مذكرة التفاهم، سيتم التعاون بين الطرفين في مجال تبادل المعلومات والبيانات الخاصة برغبات النزلاء المهنية، وعقد ندوات ودورات وورش عمل للعاملين بمراكز الإصلاح، حول إجراء الدراسات العلمية لأوضاع النزلاء.

التعليق