"الزراعة" تحذر مصانع الإسمنت من استخدام التربة الحمراء

تم نشره في السبت 1 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • وزير الزراعة الدكتور عاطف الزعبي -(أرشيفية- تصوير: أمجد الطويل)

عبدالله الربيحات

عمان- أكد وزير الزراعة الدكتور عاطف الزعبي أن بعض مصانع الإسمنت في المملكة “تقوم باستخدام التربة الزراعية الحمراء بدلا من مادة “الكاولين”، خلافا للمواصفات القياسية الأردنية الخاصة”.
وبين الزعبي، في تصريحات خاصة لـ”الغد” أمس، أن تعليمات حماية الأرض الزراعية “تمنع استخدام التربة الزراعية التي تؤخذ من تجريف الأراضي الصالحة للزراعة، لاستخدامها بديلا لمادة “الكاولين”، بما يخالف القاعدة الفنية ويؤثر على نوعية الإسمنت، إضافة لما تلحقه بالأراضي الزراعية من أضرار تساعد على تصحر وتدهور التربة الزراعية”.
وقال بأن الوزارة تتابع هذا الموضوع المهم من خلال مديرياتها في الميدان، حيث تم “منح صفة الضابطة العدلية لمهندسي الزراعة في مديريات الزراعة المختلفة للمراقبة والمتابعة واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين الذين يعملون على تجريف ونقل التربة الزراعية وبيعها لمصانع الإسمنت المختلفة”.
وأضاف أنه تمت مخاطبة شرطة الادارة الملكية لحماية البيئة بهدف نشر دوريات على مداخل مصانع الإسمنت، كما تمت مخاطبة مدير عام هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لمنع إعطاء تصاريح لنقل وتجريف التربة الزراعية، فضلا عن مخاطبة مديري مصانع الاسمنت ووزيري البيئة والبلديات وأمين عمان لمنع إعطاء تصاريح بيع ونقل التربة الزراعية”.
وكان مصدر مطلع كشف لـ”الغد” عن قيام بعض مصانع الاسمنت باستخدام التربة الزراعية الحمراء بدلا من مادة الكاولين التي تدخل في صناعة الإسمنت لغايات التعدين.
وبين المصدر ان استخدام التربة الزراعية يكون “من خلال عمليات شراء التربة الزراعية الحمراء من المواطنين، والقيام بعمليات تجريف الأراضي الزراعية بهدف الاتجار”.
وأوضح ان ما تقوم به هذه المصانع “مخالف لتعليمات حماية الأراضي الزراعية الصادرة بموجب قانون الزراعة، والذي يهدد استمرار ديمومتها لأغراض الإنتاج الزراعي”.
وتدخل مادة الكاولين في استخدامات عدة منها صناعة “السيراميك”، و”الإسمنت”، كما تستخدم كمادة مالئة في صناعة الورق والدهانات والبلاستيك والمطاط، والأدوية، وفي مواد مكافحة الحشرات والبكتيريا، وفي صناعة “الأسمدة الكيماوية”، وفي إنتاج الألياف الزجاجية.
وتظهر رسوبيات هذا الخام الذي يتكون من مجموعة من المعادن الصفائحية الهامة، في ثلاثة مواقع رئيسية في جنوب المملكة، وهي “بطن الغول”، و”المدورة”، و”الحصوة”، فيما يقدر الاحتياطي المؤكد منها بنحو “12” مليار طن متري.

التعليق