كلفة رحلة الشاحنات الأردنية إلى بغداد وصلت 5 آلاف دولار

تم نشره في الاثنين 3 آب / أغسطس 2015. 11:26 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 3 آب / أغسطس 2015. 11:28 صباحاً
  • شاحنات محملة بالبضائع على الحدود الاردنية العراقية -(أرشيفية)

محمد عاكف خريسات

عمان– ارتفعت كلف رحلة الشاحنات من عمان إلى بغداد من ألف دولار، إلى خمسة آلاف دولار، بسبب إغلاق طريق طريبيل – بغداد، والاتجاه إلى البصرة عبر السعودية والكويت.

وقال رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الأردنية، نبيل رمان، إن مدة الرحلة إلى بغداد سابقا كانت نحو 24 ساعة من طريق طريبيل، في حين باتت الرحلة بحاجة إلى نحو 20 يوما، ما يرفع كلف البضائع.

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار البضائع، يقلل من منافستها في السوق العراقية، خصوصا مع وجود دولتين منافستين هما إيران وتركيا، لذا يجب على الحكومة، المساعدة بإيجاد ممرات آمنة وأماكن بديلة لإيصال البضائع إلى العراق.

وبين أن كلف استيراد المواد الأولية للمصانع ارتفعت إذ كانت تستورد عن طريق سورية، لكن مع إغلاق معبر نصيب أصبحت تأتي إلى ميناء العقبة، وتحتاج إلى أسبوعين أو ثلاثة لتصل إلى المصانع فيما كانت تحتاج إلى ثلاثة أيام من دول أوروبا عبر سورية.

وذكر أن مصانع المنطقة الحرة كانت تصدر بضائع بقيمة 600 مليون دولار إلى العراق سنويا، تراجعت حاليا بشكل كبير، مشيرا إلى أن السوق المحلية لا تستوعب أكثر من 25% من انتاج المصانع المتواجدة في المنطقة الحرة.

وبين رمان انخفاض تصدير السيارات من المنطقة الحرة إلى العراق، بنسبة 60%، إذ كانت تصدر 10 آلاف سيارة شهريا، وانخفض العدد منذ نحو عام إلى 4 آلاف سيارة، بسبب ارتفاع كلف التصدير عبر البصرة.

Mohammad.khraisat@alghad.jo

 

التعليق