الفايز: المغتربون والخليجيون ينعشون الدخل السياحي

تم نشره في الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015. 02:02 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015. 07:15 مـساءً
  • وزير السياحة نايف الفايز- (تصوير: أمجد الطويل)

رداد ثلجي القرالة

عمان- قال وزير السياحة والآثار نايف الفايز إن "الدخل السياحي ارتفع خلال شهر تموز (يوليو) الماضي بمقدار 53 مليون دينار مقارنة بالشهر نفس من العام الماضي وبزيادة نسبتها 27%".
وبين الفايز خلال لقاءه عدد من الصحفيين يوم أول أمس أن الدخل السياحي للملكلة ارتفع إلى 250.6 مليون دينار مقارنة مع 196.8 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وأوضح الفايز أن أعداد الاردنيين المقيمين في الخارج اضافة الى ارتفاع اعداد السياح الخليجيين أسهم في زيادة الدخل السياحي خلال شهر تموز(يوليو) من العام الحالي.
واشار الفايز إلى أن أعداد الأردنيين اللذين قدموا إلى الأردن من الخارج ارتفع بنسبة 50% ليبلغوا 124 الف مقارنة بـ 82 الف، فيما بلغ ارتفع عدد السياح القادمين من الدول الخليج الى المملكة خلال شهر تموز(يوليو) بنسبة 38.6%، ليبلغوا 54.848 الف سائح مقارنة بـ 39.567 الف سائح.
وأضاف الفايز أن الاجراءات الحكومية الاخيرة للقطاع السياحي كان لها ايضا اثار ايجابية على ارتفاع اعداد السياح الخليجيين اضافة الى السياح من الجنسيات الاخرى وارتفاع الدخل السياحي.
وأكد الفايز "نعي تماما أن الأوضاع السياحية في المملكة صعبة إلا أن الوزارة والحكومة تواصل تقديم التسهيلات والمحفزات للسياح لجذب اكبر عدد من السياح".
وأشار إلى أن الوزارة تعمل حاليا على خروج القطاع السياحي خلال العام الحالي بأرقام متقاربة من الارقام التي حققت خلال العام الماضي.
وقال الفايز إن "هيئة تنشيط السياحة وبالتعاون مع وزارة السياحة اطلقت برنامجنا تسويقيا غير مسبوق ومختلف تماما عن البرامج السابقة إذ سيتم من خلاله استهداف السياح بشكل مباشر وبطرق تختلف عن سابقتها واظهار الصورة الحقيقية للاردن".
وبين الفايز أن هنالك ايضا تركيز سيكون على دول الخليج وتسويق اكبر مما سبق لجذب اكبر عدد من الاشقاء الخليجيين الى الاردن ، حيث يعتبرون علامة فارقة بالارقام والمؤشرات السياحية في المملكة.
واشار الفايز الى أن الوزارة عملت على تخفيف اثار تراجع اعداد السياح إلى مدينة البترا وعلى المنشآت السياحية هناك من خلال إعفاء منشآت القطاع السياحي في لواء البترا من غرامات التأخير المترتبة على ضريبتي الدخل والمبيعات.
وأكد الفايز أن القرار يتضمن بالإضافة الى ذلك، تقسيط المبلغ المستحق لصالح ضريبة الدخل والمبيعات على هذه المنشآت على أربعة وعشرين شهراً دون تقديم ضمانات لذلك.
واشار الفايز خلال اللقاء الى بعض المؤشرات السياحية التي شهدها القطاع السياحي خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالي حيث تراجع إجمالي عدد السياح القادمين إلى المملكة خلال الأشهر السبعة الاولى من العام الحالي بنسبة 11.4 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وفق إحصائية هيئة تنشيط السياحة.
وانخفض إجمالي السياح القادمين إلى المملكة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي إلى 2.737 مليون سائح، مقارنة بـ3.090 مليون سائح خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
ووفق الإحصائية، فإن أعداد سياح المبيت خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي انخفضت بنسبة 8.6 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليبلغوا حوالي 2.106 مليون سائح مقارنة بـ2.305 مليون سائح خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
من جهته؛ أكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات ان "الهيئة ستعمل خلال الفترة المقبلة ومن خلال الخطة التسويقية التي اطلقتها على ادوات تسويقية جديدة لم تتعامل معها في الخطط السابقة إذ أن الاوضاع السياحية تتطلب من الجميع الوقوف جنبا الى حنب لتسويق الاردن سياحيا".
وبين عربيات أن الخطة التسويقية الجديدة ستركز على استهداف السياح مباشرة اي من خلال وضع بعض المناطق السياحية في المملكة على الباصات وعلى السيارات المتواجدة في الدول الاوروبية لتصل الى المواطن هناك مباشرة.
واوضح عربيات أن هنالك ايضا حملة اعلانية على بعض الفضائيات ستقوم بها الهيئة من ضمن الخطة التسويقية في بعض الدول الشرق اسيوية واوربا الشرقية.
واشار عربيات " انه ولأول مرة سيشهد القطاع السياحي ترويجا وتسويقا بهذا الشكل وبهذا الكم نتيجة توفر الامكانيات المالية لدى الهيئة والتي سيكون لها انعكاسات ايجابية على القطاع السياحي في المملكة".

التعليق