الاتصالات والمياه تتفقان على استمرار التحول نحو الخدمات الإلكترونية

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • موقع إنترنت -(تعبيرية)

عمان-الغد- أوصت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة المياه أمس باستكمال تقديم الخدمات الإلكترونية للمواطنين.
واتفق الطرفان على اختيار 3 إلى 5 خدمات لتحويلها إلكترونيا، ورصد المخصصات اللازمة لذلك في الموازنة القادمة، وتفعيل الربط على شبكة الحكومة الامنة لتمكين وزارة المياه من الاستفادة من التوقيع الرقمي، وذلك لتمكين الجمهور من التقديم للخدمات إلكترونيا وتمكين الموظفين من استكمال الموافقات الداخلية إلكترونيا كذلك، هذا اضافة إلى المضي في تحديد البيانات التي يمكن نشرها على منصة البيانات المفتوحة.
وقال وزير المياه م.حازم الناصر إن "الوزارة حولت بعض خدماتها إلى النطاق الإلكتروني  كنظام الإدارة والمتابعة اللحظية لقطاع المياه في المملكة للإطلاع على الظروف التشغيلية".
وبين أن لدى الوزارة مخزونا هائلا من المعلومات المحوسبة عن الآبار والسدود والمياه الجوفية وغيرها.
وبين الوزير أن خطة التحول الإلكتروني لقطاع المياه ما بين الاعوام -2016 2018 موجودة، وان الوزارة كانت من اوائل الجهات التي قدمت الدعم للحكومة الإلكترونية وذلك بالمشاركة الفاعلة في اللجان والاستجابة التامة والتعاون المطلق من خلال انشاء وحدة الحكومة الإلكترونية في الوزارة، والاستفادة من البنية التحتية التي تقدمها الحكومة الإلكترونية من خلال الربط على الشبكة الحكومية الآمنة، التي ساعدت في التعامل مع القضايا المتعلقة بالتخلف عن الدفع، والاستفادة من بوابة الرسائل القصيرة (  SMS ).
جاء ذلك خلال زيارة قامت بها وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة إلى وزارة المياه بهدف تقديم التصور العام عن التوجه الجديد لبرنامج الحكومة الإلكترونية نحو الحكومة الذكية ولتعزيز الخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين.
وابدت الوزيرة تقديرها للخطوات التي قطعتها وزارة المياه نحو التحول الإلكتروني، مؤكدة ضرورة البناء على النجاحات التي تحققت، والشروع في خدمات التطبيقات على الهاتف الذكي التي يحتاجها المواطن، خاصة وان 70 % من المواطنين يمتلكون هواتف ذكية، وان الوزارة بصدد تقديم خدمات مكتملة يلمس اثرها المواطن وبحيث توفر الوقت والجهد والنفقات التشغيلية، وان الهدف هو تقديم خدمات بشكل آمن وسريع ودفع الفواتير إلكترونيا.
واضافت شويكة ان "وجود المخزون الهائل من البيانات لدى وزارة المياه سيساهم في الوصول إلى تطبيقات على الهواتف الذكية، وهي طريقة سهلة للباحثين والدارسين تمكنهم من تنزيل المعلومات ومعالجتها بسهولة، كما أكدت على ضرورة التوعية بأهمية التحول الإلكتروني، وتعميم الثقافة الإلكترونية لما لها من فائدة من حيث تحسين الاداء الحكومي والتسهيل على المواطن".
كما تم الاتفاق على الاستفادة من تجربة محافظة البلقاء التي اتمت الاتمتة في ثلاث خدمات هي الاستعلام عن حساب المشترك، وشكاوى المياه والصرف الصحي، والمتابعة، وتعميمها في محافظات الكرك، الطفيلة، ومعان.
وحضر الاجتماع المهندس نادر الذنيبات أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمهندس توفيق الحباشنة امين عام سلطة المياه، والمهندس منير عويس الرئيس التنفيذي لشركة مياهنا، وعدد من المدراء بوزارة المياه، وممثلو الحكومة الإلكترونية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وممثل وزارة تطوير القطاع العام.

التعليق