اللقب السابع لفيدرر وسيرينا تواصل هيمنتها في سينسيناتي

تم نشره في الثلاثاء 25 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • السويسري روجيه فيدرر بعد فوزه بلقب دورة سينسيناتي أول من أمس - (أ ف ب)

سينسيناتي - توج السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا بطلا لدورة سينسيناتي الأميركية في كرة المضرب، سابع دورات الماسترز (1000 نقطة)، بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول 7-6 (7-1) و6-3 في المباراة النهائية أول من أمس الأحد.
واللقب هو السابع لفيدرر (34 عاما) في سينسيناتي بعد أعوام 2005 و2007 و2009 و2010 و2012 و2014، والـ87 في مسيرته بينها 24 في دورات الماسترز التي تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد البطولات الأربع الكبرى.
من جانبه، فشل ديوكوفيتش (28 عاما) للمرة الخامسة في اعتلاء منصة هذه الدورة بعد أعوام 2008 و2009 و2011 و2012، وهو اللقب الوحيد في دورات الماسترز الغائب عن سجله حتى الآن، ولو نجح أول من أمس لأصبح أول لاعب في تاريخ هذه الرياضة يحرز دورات الألف نقطة التسع، وعلق ديوكوفيتش مازحا "يتعين علي ان انتظر اعتزال فيدرر كي أحقق الفوز هنا".
وأعاد الفوز باللقب للسويسري المركز الثاني في التصنيف العالمي الذي صدر أمس بعد ان فقده قبل أسبوع لصالح البريطاني اندي موراي إثر تتويجه في مونتريال على حساب ديوكوفيتش بالذات.
ولم يستطع ديوكوفيتش طوال المباراة وقبل اسبوع من انطلاق بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، رابع البطولات الأربع الكبرى، إقلاق راحة السويسري الذي قدم مستوى رائعا في هذه الدورة، الأولى التي خاضها بعد خسارته أمام الصربي نفسه في نهائي بطولة ويمبلدون الانجليزية.
في المجموعة الأولى، لم يستطع أي من اللاعبين كسر إرسال الآخر إلى أن نجح السويسري بالفوز في الشوط الفاصل بعد أن نوع بارسال الكرات في أرجاء الملعب وأنهى المجموعة بعد 53 دقيقة.
وفي المجموعة الثانية، تخلف ديوكوفيتش 0-2 ثم 1-4، وحاول كعادته افقاد منافسه توازنه دون أن ينجح وخسرها بخطأ مزدوج على إرساله.
ويبدأ فيدرر الذي كان هزم الصربي في نهائي دورة دبي، بطولة فلاشينغ ميدوز بثقة كبيرة بالنفس وبشعور قوي بوضع حد للعقم الذي لازمه على مدى 3 سنوات في البطولات الكبرى حيث يعود لقبه السابع عشر الأخير إلى العام 2012 في ويمبلدون.
في المقابل، توج ديوكوفيتش في بطولتي أستراليا المفتوحة وويمبلدون وخسر نهائي رولان غاروس الفرنسية أمام السويسري الآخر ستانيسلاس فافرينكا.
ولدى السيدات، احتفظت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى بلقبها إثر فوزها على الرومانية سيمونا هاليب الثالثة 6-3 و7-6 (7-5).
وحققت سيرينا (33 عاما) فوزها السادس في 7 مواجهات مباشرة على الرومانية التي تصغرها بعشر سنوات، في ساعة ونصف الساعة تماما.
واللقب هو الخامس هذا الموسم لسيرينا فكان أفضل استعداد لها للدفاع عن لقب بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية بحثا عن إكمال الرباعية الكبرى هذا العام بعد تتويجها في ملبورن الأسترالية وويمبلدون الانجليزية ورولان غاروس الفرنسية أيضا ومعادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولات الكبرى في عصر الاحتراف والمسجل باسم الألمانية شتيفي غراف (22 لقبا).
وكانت سيرينا تعرضت لخسارة مفاجئة في نصف نهائي دورة تورونتو الأسبوع الماضي أمام السويسرية الشابة بليندا بنسيتش.
وخسرت سيرينا إرسالها الأول في المجموعة الأولى وتخلفت 0-2 ثم ردت التحية للرومانية في الشوط السادس مدركة التعادل 3-3 وأحرزت بعد ذلك الاشواط الثلاثة الأخيرة.
وفي المجموعة الثانية، فرض التعادل نفسه حتى 6-6 رغم الفرص الكثيرة التي سنحت للأميركية للاستيلاء على ارسال منافستها لكنها لم تنجح في أي واحدة منها وانتظرت الشوط الفاصل الذي أنهته في مصلحتها 7-5.
ورغم خسارتها، انتزعت هاليب المركز الثاني من الروسية ماريا شارابوفا على لائحة التصنيف الجديد للاعبات كرة المضرب المحترفات الصادر أمس.
وتراجعت مرتبة واحدة التشيكية بترا كفيتوفا التي صارت خامسة، في حين تقدمت الصربية آنا ايفانوفيتش مرتبتين لتصبح سابعة على حساب التشيكية كارولينا بليسكوفا والاسبانية غاربيني موغوروزا الثامنة والتاسعة على التوالي. - (أ ف ب)

التعليق