"التربية النيابية" تبحث ملف التعليم مع النقابات المهنية

تم نشره في الثلاثاء 25 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - بحثت لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية في اجتماعها أمس برئاسة النائب بسام البطوش وحضور رؤساء النقابات المهنية، واقع التربية والتعليم، والتعليم العالي ورؤية النقابات لتطوير التعليم العام والمهني والعالي.
وقال البطوش إن "الاجتماع جاء للاستماع الى رؤية النقابات حول واقع التربية والتعليم وكيفية تطويره"، مؤكدا ضرورة الارتقاء بمهنة التربية والتعليم والتعليم العالي.
من جهتهم، أكد رؤساء النقابات المهنية ضرورة الارتقاء بدور المعلم وإعادة الهيبة له وللمهنة، مطالبين الجامعات ووزارة التربية والتعليم، والتعليم العالي بالاستماع لآرائهم وملاحظاتهم والتواصل معهم، بخاصة عند استحداث تخصصات جامعية حديثة، كما طالبوا بتعديل المناهج الدراسية لتتواءم مع متطلبات العصر.
إلى ذلك، طالبت لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب، وزارة الزراعة، بتقديم تفاصيل عن مشاريع الوزارة الزراعية في المحافظات، وخصوصا مشروعي التعويضات البيئية والبنك الدولي وعمل المديريات التابعة للوزارة.
واستمعت اللجنة في اجتماعها أمس بالوزارة بحضور وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي، لتفاصيل مشاريع تنفذها المؤسسة التعاونية الأردنية ومؤسسة الإقراض الزراعي والمركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي، وخططها المستقبلية للأعوام المقبلة.
وأكدت اللجنة التي يرأسها إبراهيم الشحاحدة أهمية الاهتمام بمشاريع الوزارة، وخصوصا في البادية الجنوبية، مشيرة إلى أن هنالك مشاريع زراعية كثيرة تنفذ، تريد اللجنة معرفة طرق تنفيذها وميزانياتها.
وأشار الشحاحدة إلى أن اللجنة سترفع توصية لمجلس الوزراء لتقديم الدعم الكامل لإنعاش القطاع التعاوني وإعادة تفعيل البنك التعاوني.
من جهته، قال الزعبي إن "واقع الزراعة الحالي، ناتج عن تراكمات قديمة، وتسعى الوزارة إلى بذل مختلف الجهود للنهوض به"، لافتا لأعضاء اللجنة أن الإقراض الزراعي مراقب بالكامل، وأن مؤسسة الإقراض الزراعي ناجحة.-(بترا)

التعليق