الأميرة سمية تدعو للالتزام بالتنمية المستدامة

تم نشره في الثلاثاء 8 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان -  دعت سمو الاميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية، الى الالتزام بالأجندة الخاصة بالنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.
وأكدت أن منظمات وأفرادا حول العالم يسعون لتبني مشاريع ونماذج من تجاربهم لمعالجة التغير المناخي، لافتة الى أنه لا بد "أن نرحب بأي جهد خاص في هذا المجال، وان ندعم الاستثمارات، وأن نضع أجندة خاصة لكافة المراحل".
جاء ذلك خلال رعاية سموها، مندوبة عن سمو الأمير الحسن بن طلال، حلقة نقاشية حول التغير المناخي أمس عقدت في ملتقى مجموعة طلال أبو غزالة المعرفي أول من أمس، ونظمتها المجموعة والسفيرة الفرنسية في عمان كارولين دوما.
وأضافت الأميرة سمية أن الأردن يعد من أفقر أربع دول في العالم في المياه، والسكان في تزايد مستمر، نتيجة لاستضافته لاجئين اعطاهم العالم القليل من الانتباه.
وأشارت إلى أن استمرار الوضع على ما هو عليه، سيتسبب بتفاقم المشاكل، ما يوجب علينا التعاون والتشارك مع البلدان المجاورة لحل تلك المشكلة، وبخاصة على المدى القصير، مع اتخاذ الإجراءات للحماية على المستوى البعيد.
وقالت الأميرة سمية أن أثر التغير المناخي، يحتاج لتحمل المسؤوليات المشتركة، واستخدام موهبة الابداع والتكنولوجيا والسياسات المبدعة لخلق مستقبل باهر.
من جهتها، قالت دوما إن الأردن سيكون شريكا فعالا في مؤتمر باريس للتغير المناخي الذي سيعقد مع نهاية العام الحالي.
بدوره، بين طلال أبو غزالة انه وعلى مدار اعوام طويلة تم العمل على التنمية واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لتمكين تغير المناخ، بحيث كانت المحاولات تصطدم برفض الإرادات السياسية للتغيير، لكن المثابرة والعزم مستمران حتى النجاح والوصول إلى نقطة التنمية المستدامة في هذا المجال.
من جانبه، بين المبعوث الخاص الفرنسي لأفريقيا والشرق الأوسط بشأن مؤتمر باريس لتغير المناخ ستيفان جومبرتز ان هناك ثلاث حقائق رئيسة في هذا المجال هي: انه لا بد علينا أن ننقذ العالم، وان هذا الهدف ممكن التحقيق، ولتحقيقه بحاجة إلى كل مواطن في هذا العالم.
من جهتها، استعرضت وزيرة النقل لينا شبيب نسب الانبعاث، مشيرة إلى أن النسبة الأكبر من قطاع المواصلات والنقل، اذ أن خطة الوزارة المستقبلية هي إنشاء شبكتي قطار وباص سريع، وآليات لتحسين شبكة النقل، لتخفيف استخدام السيارات الخاصة، وزيادة نسبة استخدام المواصلات العامة، والتي لا تتجاوز 13 % في الوقت الحالي. -(بترا)

التعليق