فلاشينغ ميدوز

فيدرر يواصل مشواره نحو اللقب الأول منذ 2008 وموراي يودع

تم نشره في الأربعاء 9 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • روجيه فيدرر يحتفل ببلوغ الدور ربع النهائي أول من أمس -(أ ف ب)

نيويورك - واصل السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا مشواره نحو الفوز بلقب بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، آخر البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، للمرة الأولى منذ 2008 والسادسة في مسيرته الأسطورية بعدما بلغ الدور ربع النهائي بفوزه على الأميركي جون ايسنر الثالث عشر 7-6 (7-0) و7-6 (8-6) و7-5.
واحتاج فيدرر، الباحث عن لقبه الكبير الأول منذ 2012 حين توج بطلا لويمبلدون والثامن عشر في مسيرته الأسطورية، الى ساعتين و39 دقيقة لكي يتخلص من عقبة ايسنر ويحقق فوزه الخامس على عملاق الإرسالات الساحقة من أصل ست مواجهات بينهما، محافظا على سجله المميز ضد الأميركيين في هذه البطولة حيث لم يخسر أي مواجهة مع منافس من بلاد "العم سام" منذ الدور الرابع لنسخة 2001 حين سقط أمام اندري أغاسي.
ولم تكن المباراة سهلة على فيدرر، الفائز بلقب هذه البطولة في خمسة أعوام متتالية بين 2004 و2008 ووصل إلى النهائي العام 2009 ونصف النهائي العام الماضي، لكنه تمكن بخبرته من تجاوز عقبة إيسنر ليواجه في ربع النهائي الفرنسي ريشار غاسكيه الثاني عشر الذي أطاح بالتشيكي توماس بيرديتش السادس بالفوز عليه 2-6 و6-3 و6-4 و6-1.
وهذه المرة الثانية التي يصل فيها غاسكيه إلى الدور ربع النهائي من البطولة الأميركية بعد العام 2013 حين انتهى مشواره في نصف النهائي، كما أنها المرة الرابعة التي يصل فيها إلى هذه المرحلة في البطولات الكبرى (وصل إلى نصف نهائي ويمبلدون عامي 2007 و2015).
وسيكون من الصعب على غاسكيه ان يصل مجددا إلى دور الاربعة في مواجهة فيدرر الذي خسر مرتين فقط من أصل مواجهاته الـ16 السابقة مع منافسه السويسري الذي خرج فائزا من المواجهة الوحيدة التي جمعتهما هذا الموسم وكانت في الدور ربع النهائي لدورة دبي.
ومن جهته، فشل بيرديتش في الوصول إلى ربع نهائي فلاشينغ ميدوز للمرة الثانية على التوالي والثالثة في مسيرته (وصل الى نصف النهائي العام 2012)، وسيكون عليه الانتظار حتى العام المقبل لمحاولة تكرار انجاز 2010 حين وصل إلى النهائي الأول والاخير له في بطولات الغراند سلام وكان في ويمبلدون حين خسر أمام الاسباني رفاييل نادال الذي سبقه وودع فلاشينغ ميدوز من الدور الثالث على يد الايطالي فابيو فونييني.
ولم تكن حال البريطاني اندي موراي الثالث وبطل 2012 أفضل من بيرديتش ونادال اذ انتهى مشواره عند الدور الرابع بخسارته أمام الجنوب افريقي كيفن اندرسون الخامس عشر 6-7 (5-7) و3-6 و7-6 (7-2) و6-7 (0-7).
وهذه المرة الأولى التي يفشل فيها موراي من الوصول على أقله إلى الدور ربع النهائي لفلاشينغ ميدوز منذ 2010 حين خرج من الدور الثالث قبل ينجح بعدها في الوصول أقله إلى ربع النهائي في مشاركاتها الـ18 التالية في بطولات الغراند سلام.
أما بالنسبة لكيفن اندرسون الذي احتاج إلى 4 ساعات و18 دقيقة لكي يحقق فوزه الثاني على موراي من اصل 7 مواجهات بينهما، فهو يصل الى الدور ربع النهائي للمرة الأولى على الإطلاق في بطولات الغراند سلام وهو ضرب موعدا في مواجهته المقبلة مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا الخامس الذي سبقه إلى ربع النهائي على حساب الأميركي دونالد يونغ.
ويأمل اندرسون ان يجدد تفوقه على بطل استراليا المفتوحة للعام 2014 ورولان غاروس الفرنسية لهذا العام اذ سبق ان تغلب عليه هذا العام في الدور ثمن النهائي لدورة كوينز، كما انه يتفوق على السويسري في المواجهات المباشرة باربعة انتصارات مقابل ثلاث هزائم.
ولدى السيدات، تأهلت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة خامسة الى الدور ربع النهائي للمرة الاولى في مسيرتها وذلك بفوزها على البريطانية جوهانا كونتا 7-5 و6-3.
ونجحت كفيتوفا في فك عقدتها مع فلاشينغ ميدوز التي ودعتها في العامين السابقين من الدور الثالث، بعدما سبق لها ان بلغت على أقله الدور ربع النهائي في البطولات الكبرى الثلاث الأخرى وتوجت بطلة لويمبلدون عامي 2011 و2014.
وضربت كفيتوفا موعدا في ربع النهائي مع الإيطالية فلافيا بينيتا السادسة والعشرين والتي تغلبت بدورها على الأسترالية سامانتا ستوسور الثانية والعشرين 6-4 و6-4.
وهذه المرة الرابعة على التوالي التي تصل فيها بينيتا إلى الدور ربع النهائي في هذه البطولة منذ 2011 (غابت عن نسخة 2012) والسادسة في مسيرتها الاحترافية، فيما وصلت إلى هذا الدور مرة واحدة في البطولات الكبرى الثلاث الأخرى وكانت العام 2014 في أستراليا المفتوحة.
وتبقى أفضل نتيجة لبينيتا وصولها إلى نصف النهائي العام 2013 حين انتهى مشوارها على يد البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا التي قد تواجهها في هذا الدور مجددا في حال فوز الأخيرة على الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية والايطالية على كفيتوفا التي سبق ان تواجهت معها في ست مناسبات وفازت كل منهما بثلاث مباريات لكن آخر هذه المواجهات يعود إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة كرة المضرب في اولمبياد لندن 2012 (فازت كفيتوفا 6-3 و6-0). -(أ ف ب)

التعليق