وزير الداخلية يبحث مع وفد أوروبي تطورات المنطقة وتداعياتها

حماد يدعو لتعاون تشريعي بين الأردن وفرنسا لمكافحة الإرهاب

تم نشره في الثلاثاء 15 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً
  • وزير الداخلية سلامة حماد لدى لقائه أمس عضو مجلس الشيوخ الفرنسي والجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا السيناتور جوزيت دوريو والوفد المرافق لها-(بترا)

عمان - دعا وزير الداخلية سلامة حماد إلى ضرورة تعزيز التعاون التشريعي والقانوني بين عمان وباريس بشكل يضمن تبني برامج واستراتيجيات شاملة لمكافحة خطر التطرف والارهاب والجريمة بشتى صنوفها.
وأضاف حماد، لدى لقائه أمس عضو مجلس الشيوخ الفرنسي وعضو الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا السيناتور جوزيت دوريو والوفد المرافق لها، ان المواقف الحكيمة والمعتدلة للاردن ودول الاتحاد الاوروبي تجاه مختلف التطورات والتغيرات التي تشهدها المنطقة والعالم الى جانب العديد من المصالح المشتركة التي تربطهما في شتى المجالات جعلت علاقاتهما اشد تماسكا مع مرور الاعوام وشكلت بيئة خصبة لانشاء شبكة من العلاقات النوعية بمختلف المجالات.
وتناول اللقاء، الذي حضرته السفيرة الفرنسية لدى عمان كارولين دوما، آفاق تطوير العلاقات الاردنية الفرنسية ولا سيما في المجالات الامنية والسياسية والبرلمانية، الى جانب التغيرات والتطورات الجارية في المنطقة وتداعياتها على الصعد المحلية والاقليمية والدولية.
كما تم بحث موضوع انضمام الاردن الى الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا بصفة شريك من اجل الديمقراطية، حيث أكدت دوريو دعم الاردن في مجال مشروع اللامركزية والمشاريع الرامية الى توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صناعة القرارات المتعلقة بمستقبل الوطن والمواطن وتجذير الديمقراطية.
وثمنت دوريو الدور الاردني في معالجة الكثير من القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة ولا سيما في مجال مكافحة الارهاب والجريمة وجهوده الدؤوبة لتحقيق الامن والاستقرار الاقليمي والدولي.
ودعت الى زيادة مستوى التعاون والتنسيق ين الاردن ودول الاتحاد ومساعدة المملكة في تعاطيها الايجابي مع الازمة السورية، مؤكدة دعم الاتحاد لهذا الدور لتمكينه من تجاوز الآثار السلبية الناجمة عن الازمة. -(بترا)

التعليق