كأس رابطة الأندية الإنجليزية

مانشستر سيتي في إختبار صعب أمام سندرلاند الثلاثاء

تم نشره في الاثنين 21 أيلول / سبتمبر 2015. 02:55 مـساءً

لندن- يخوض مانشستر سيتي اختبارا صعبا غدا الثلاثاء ضد مضيفه سندرلاند ضمن مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في كرة القدم في مباراة يسعى من خلالها فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني إلى تناسي الهزيمة الأولى التي مني بها السبت في الدوري المحلي على يد وست هام يونايتد الذي يخوض بدوره اختبارا صعبا أيضا ضد مضيفه ليستر سيتي.

وتوقع الوافد الجديد إلى سيتي البلجيكي كيفن دي بروين أن يخوض فريقه لقاء سندرلاند، متذيل الدوري الممتاز، بنفس المقاربة الهجومية التي اعتمدها في الشوط الثاني من مباراته مع وست هام، مضيفا: "يتوجب علينا ان نلعب على غرار ما فعلنا في الشوط الثاني لكن الأمر الوحيد المختلف الذي يجب أن نعتمده هو تسجيل الأهداف، وحينها سيكون الفوز بديهيا".

أما بالنسبة لجار سيتي اللدود مانشستر يونايتد الذي أصبح ثانيا في الدوري بعد فوزه على ساوثمبتون 3-2 الأحد، فيبدأ مشواره في معقله حيث يتواجه مع ايبسويتش تاون من الدرجة الأولى الأربعاء، فيما يخوض ليفربول الإختبار الأسهل بين كبار الدرجة الممتازة لإنه يلعب في نفس اليوم أيضا على أرضه مع كارلايل يونايتد، الممثل الوحيد المتبقي من الدرجة الثالثة في هذا الدور.

 وتتجه الأنظار الأربعاء إلى ملعب "وايت هارت لاين" الذي يحتضن قمة الدور الثالث حيث يلتقي توتنهام مع جاره وضيفه اللدود ارسنال، فيما يبدأ تشلسي حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة فريق من الدرجة الثانية.

ويدخل توتنهام الذي خسر نهائي الموسم الماضي أمام تشلسي (0-2) في اعادة للنهائي الأخير الذي خاضه الـ"بلوز" في المسابقة العام 2008 حين خسر 1-2 بعد التمديد، وجاره الآخر ارسنال إلى مواجهة الأربعاء في أجواء متناقضة تماما.

ويخوض توتنهام اللقاء بمعنويات مرتفعة إذ خرج منتصرا من مبارياته الثلاث الاخيرة، بينها فوزه على كاراباخ الأذربيجاني (3-1) في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، فيما سقط "المدفعجية" في إختبارهما الأخيرين ضد دينامو زغرب الكرواتي (1-2) في دوري الابطال وضد تشلسي (0-2) في الدوري.

أما بالنسبة لتشلسي، القادم من فوز معنوي هام على ارسنال هو الثاني له فقط في بداية حملة الدفاع عن لقب الدوري الممتاز من أصل 6 مباريات، فيبدو مرشحا لتخطي عقبة الدور الثالث عندما يحل الأربعاء ضيفا على وولسال من الدرجة الثانية.

ويبدو أن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو اطلق موسمه لأن الفوز الذي حققه على ارسنال جاء بعد انتصاره الكبير على ماكابي تل ابيب الاسرائيلي (4-0) في دوري ابطال اوروبا.

ويدرك مورينيو بأن مباريات الكأس دائما ما تحمل معها المفاجآت، وهو تحدث عن الموضوع قائلا: "وولسال مباراة كأس، إنها كأس فزنا بها ولا نريد التنازل عنها. نريد ان نحاول الفوز بها. مباراة الاربعاء تشكل اختبارا صعبا اخر".

ومن المتوقع أن يجري مورينيو تعديلات على تشكيلته وقد يبدأ القائد جون تيري اللقاء اساسيا بعد ان بقي خلال لقاء السبت ضد ارسنال على مقاعد الاحتياط.

وفي المباريات الأخرى، يلعب الثلاثاء استون فيلا مع برمنغهام (أولى)، وفولهام (أولى) مع ستوك سيتي، وهال سيتي (أولى) مع سوانسي سيتي، وميدلزبره (أولى) مع وولفرهامبتون (أولى)، وبريستون (أولى) مع بورنموث، وريدينغ (أولى) مع ايفرتون.

ويلتقي الأربعاء كريستال بالاس مع تشارلتون اثلتيك (أولى)، وميلتون كينز دونز (أولى) مع ساوثمبتون، ونيوكاسل يونايتد مع شيفيلد ونزداي (أولى)، ونوريتش سيتي مع وست بروميتش البيون. – (أ ف ب)

التعليق