الملك يؤكد أهمية الدعم الدولي للأردن لتحمل أعباء اللجوء السوري

تم نشره في الأحد 27 أيلول / سبتمبر 2015. 09:33 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 27 أيلول / سبتمبر 2015. 09:50 مـساءً

نيويورك - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني في نيويورك الأحد خلال لقائه الرئيس النمساوي هاينز فيشر ضرورة تقديم المنظمات الدولية والدول المانحة المزيد من الدعم لتمكين الأردن من توفير الخدمات الإنسانية للاجئين السوريين.
واستعرض جلالته والرئيس فيشر تطورات الأزمة السورية، حيث جرى التأكيد على أهمية التوصل إلى حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري، ويضمن وحدة وسلامة أراضيه.
وتم خلال اللقاء التأكيد على أهمية تكثيف الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب والتطرف، وبما يحفظ أمن وسلامة شعوب المنطقة والعالم.
من جانبه، قدر الرئيس فيشر الجهود التي يبذلها جلالة الملك على مختلف الصعد الإقليمية والدولية، ووجه الدعوة لجلالته لزيارة النمسا قريبا.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، ومندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة.
-(بترا)

التعليق