"زراعة عجلون": لا ترخيص لأي معصرة مخالفة

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • زيت يخرج من معصرة في جرش - (تصوير: محمد أبو غوش)

عامر خطاطبة

عجلون- كشف مدير زراعة محافظة عجلون المهندس زياد الربضي أن لجنة مشتركة مشكلة من دوائر الزراعة والمياه والبيئة والصحة بدأت بالكشف على معاصر الزيتون في المحافظة للوقوف على مدى توفر الاشتراطات اللازمة للترخيص للعمل الموسم الحالي.
وأشار إلى وجود 15 معصرة حديثة في المحافظة سبق للزراعة أن كشفت عليها مسبقا، مؤكدا أنه لن يكون هناك أي تهاون مع المعاصر، ولن يرخص لأي معصرة في حال كانت مخالفة.
وتوقع الربضي أن يبلغ إنتاج الزيتون هذا العام 23 ألف طن،  منها 17 ألف طن في لواء القصبة و6 آلاف طن في لواء كفرنجة، موضحا أن مساحة الأراضي المزروعة بالزيتون في المحافظة تبلغ 86 ألف دونم مزروعة بـ860 ألف شجرة ما بين معمرة وغيرها.
وأشار إلى أن كمية إنتاج زيت الزيتون لهذا العام تقدر بحوالي 4600 طن من الزيت والمخصص للكبيس 25 طنا، لافتا إلى انه تم توعية وإرشاد المزارعين إلى تأخير القطاف حتى تكون كمية الإنتاج من الزيت بصورة أفضل، وضمان تساقط الأمطار لغسل الأشجار من الأتربة والغبار المتراكم عليها.
 ونصح المهندس الربضي المزارعين تأخير موسم القطاف إلى الأول من تشرين الثاني القادم بسبب الظروف المناخية وحالة عدم الاستقرار والتقلبات المناخية، خصوصا أن محصول الزيتون يعتبر من أكثر المحاصيل التي يعتمد عليها المزارعون في المحافظة في معيشتهم وتلبية احتياجاتهم من هذه المادة لغايات بيع الفائض للإنفاق على أسرهم.
إلى ذلك دعا مهتمون في مجال البيئة الجهات المعنية من زراعة وبيئة ومياه وسلامة عامة إلى ضرورة مراقبة معاصر الزيتون وما ينتج عنها من مخلفات الجفت والزيبار، وأثر ذلك على المياه الجوفية والينابيع.

التعليق