المصري والفايز يدعوان لإقامة مشاريع استثمارية سياحية

تم نشره في السبت 10 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

جرش - أكد وزيرا البلديات المهندس وليد المصري والسياحة والاثار نايف الفايز اهمية تعزيز الشراكة بين البلديات والسياحة لتقديم الخدمات الفضلى للمواقع السياحية ودعم الافكار والمشاريع التي من شأنها تعظيم المنتج السياحي وإطالة مدة إقامة السائح والزائر لمحافظة جرش، مشيرين إلى حرص الحكومة على تنمية المحافظة وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار سيما وان جرش تحتضن اكبر مدينة سياحية متكاملة بابنيتها على مستوى العالم .
ولفت الوزيران خلال زيارتهما لمحافظة جرش إلى اهمية الترويج السياحي الذي يقوم على الوعي المجتمعي وتعاون المواطنين، مشددين على تطبيق القوانين بحق المخالفين خاصة فيما يتعلق بالبيئة وإدامة المشاريع القائمة وطرح الافكار وتزويد الوزارتين بالدراسات التي من شأنها تنمية المحافظة من خلال توجيه المستثمرين لاقامة المشاريع ، ووضع خطة لحل مشكلة الاختناقات المرورية وسط المدينة.
وزير البلديات في مداخلاته على تساؤلات رؤساء البلديات قال ان الحكومة ضخت للبلديات خلال العامين الماضيين نحو 450 مليون دينار ما ادى الى دفع عملية نشاط البلديات وتنفيذ مشاريع حيوية في مناطقها لافتا الى ان هموم البلديات من حيث الموارد والنمو السكاني تحتاج الى وقت لمعالجتها.
وقال ان بلدية جرش الكبرى تعد ثاني افقر بلديات المملكة ماليا داعيا البلدية لبناء شراكات مع القطاع الخاص والمساهمة معه لاقامة مشاريع تنموية ومنها انشاء المجمع الطبقي والعمل على انهاء مشكلة البسطات من الاسواق التجارية وانهاء مشكلة نقل القطاع الخاص مقابل الاجر بهدف تفعيل مجمع الانطلاق الذي بلغت كلفته نحو 8 ملايين دينار وكلف البلدية نصف مديونيتها والبالغة نحو 12 مليون دينار.
وأضاف بانه تم رصد مليوني دينار لاقامة محطة تحويلية في منطقة عمامة بهدف تحسين الواقع البيئي في المحافظة وانهاء مشكلة نقل النفايات لمسافات بعيدة مؤكدا اهمية البحث عن طريقة لتوفير المخصصات اللازمة لتوسعة المدينة الحرفية.
وفي معرض رده على سؤال للنائب وفاء بني مصطفى حول نقل المركز الاقليمي لاعمال الصيانة والترميم لمنطقة الشرق الاوسط الذي اقرته الامم المتحدة مؤخرا في جرش الى موقع اخر نفى وزير السياحة والاثار ان يكون قد حدث مثل هذا الأمر.
 وقال وزير السياحة اننا نتطلع الى جرش لتكون النموذج الذي يبنى عليه في باقي المواقع في المملكة مبديا ارتياحه لبناء علاقات جيدة مع القطاع الخاص لاقامة مشاريع سياحية كالفنادق والاستراحات في المدينة لما له من اثر كبير في اطالة مدة اقامة السائح فيها.
واستعرض محافظ جرش قاسم مهيدات ابرز مطالب المحافظة في قطاعي البلديات والسياحة متمثلة بعمل مظلات في المدينة الاثرية كاستراحات للزوار واقامة مجمع طبقي وسط مدينة جرش لما له من أهمية في معالجة الاختناقات المرورية.
وطالب رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة بايلاء القطاع السياحي اهمية خاصة في جرش مثمنا عاليا قرار مجلس الوزراء بتخصيص جزءا من ريع التذكرة الموحدة لدخول المواقع الاثرية في المملكة للبلدية الامر الذي سينعكس ايجابا على تحسين البيئة المحلية والمشاريع الحيوية في المدينة مطالبا بانارة وتجميل الشارع الالتفافي حول المدينة الاثرية والذي انجزته البلدية حديثا اضافة الى اهمية اجراء التوسعة اللازمة لعدد من الشوارع في الوسط التجاري والتي عمل مشروع السياحة الثالث على تضييقها وتوسعة المدينة الحرفية لنقل الحرفيين من اعمال النجارة والحدادة إليها.
إلى ذلك طالب رؤساء بلديات قضاء برما صالح البرماوي وباب عمان محمود الخوالدة والمعراض مروان عياصرة والنسيم عبدالغفور الحراحشة، بدعم بلدياتهم بمشاريع تنموية تمكنها من الاعتماد على نفسها.
وقام الوزيران بجولة شملت مركز الزوار الذي تم تطويره مؤخرا وموقع إقامة المجمع الطبقي وسط المدينة والشارع الالتفافي الذي أنشأته البلدية حول مدينة الآثار.-(بترا)

التعليق