الاحتلال يقتحم مستشفيي المقاصد والمطلع بالقدس

تم نشره في السبت 10 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

القدس المحتلة - اقتحمت قوات خاصة إسرائيلية، أمس، مستشفيي المطلع والمقاصد في القدس المحتلة.
واغلقت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال مداخل جبل الزيتون في القدس، واقتحمت مستشفيي المقاصد والمطلع وفتشت أقسامهما بحثا عن شبان.
وقال موظفون في مستشفى المقاصد، إن شرطة الاحتلال تعاملت بعنجهية وداهمت أقسام المستشفى وأبعدت المرضى والمواطنين مستخدمة الوسائل قمعية، قبل أن تنسحب بعد حوالي ساعة دون تسجيل اعتقالات.
ودان وزير الصحة جواد عواد اقتحام قوات الاحتلال لمستشفيي جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية والمطلع.
وقال الوزير عواد، في بيان صحفي، إن اقتحام الاحتلال حرم هذين المستشفيين يعد مؤشرا خطيرا يؤكد تنكر إسرائيل لكل ما هو إنساني، وتنصلها من كل الاتفاقيات الدولية واتفاقيات حقوق الإنسان.
وأشار إلى أن القانون الدولي الإنساني يشدد على ضرورة احترام الحياد الطبي، وتمكين الفرق الطبية من العمل بأمان، كما ينص على منع مهاجمة المسعفين بما في ذلك الأماكن الطبية.
وناشد الوزير عواد دول العالم والمنظمات الأممية والحقوقية ضرورة التدخل لوقف العدوان الإسرائيلي على كل ما هو فلسطيني، وحماية أبناء شعبنا من رصاص جنود الاحتلال وقنابلهم.
من جهته، أفاد المدير الطبي لمستشفى المقاصد الدكتور بسام أبو لبدة بأن قوات الاحتلال تقوم بصورة متكررة، وهي مدججة بأسلحتها، باقتحام قسم الطوارئ وقسم الأشعة في المستشفى بحثا عن المصابين، إلا أن إدارة المستشفى تنجح في غالب الأوقات بمنعها من الوصول لغرف الجرحى.
وأكد أبو لبدة أن هذا الأمر بات مزعجا للمرضى وللطواقم الطبية، مطالبا بتوفير الحماية الفورية للمستشفيات من قبل المنظمات والهيئات الحقوقية والدولية. -(وفا)

التعليق