جنوب أفريقيا تريد الانسحاب من الجنائية الدولية

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

جوهانسبرج -  قال نائب وزير شؤون الرئاسة في جنوب أفريقيا امس إن بلاده تعتزم الانسحاب من عضوية المحكمة الجنائية الدولية بينما تواجه الحكومة انتقادات بسبب تجاهلها أمرا من المحكمة لاعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير في وقت سابق هذا العام.
وقال أوبد بابيلا للصحفيين بعد اجتماع للحزب الحاكم إن المحكمة "فقدت اتجاهها" مشيرا إلى أن حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم يريد الانسحاب من عضويتها بعد اتباع الإجراءات المحددة.
وزار البشير -المتهم بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية- جنوب أفريقيا في يونيو/ حزيران لكن جوهانسبرج سمحت له بمغادرة اراضيها على الرغم من صدور أمر من محكمة باحتجازه تنفيذا لمذكرة اعتقال صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية.
وطلبت الحكومة من المحكمة الجنائية الدولية في الأسبوع الماضي إمهالها المزيد من الوقت لتفنيد الأسباب التي سمحت لها بذلك.
غير أن الحزب الحاكم عبر هذا الأسبوع عن تصميمه على الانسحاب من عضوية المحكمة الجنائية. وقال بابيلا إن الدول القوية "تسحق" حقوق الإنسان وتسعى لتحقيق "مصالحها الأنانية".
وأكد أن "جنوب أفريقيا لا تزال ترفع لواء حقوق الإنسان ولم تتخلّ عنه" مشيرا إلى أن البرلمان سيناقش عضوية جنوب أفريقيا في المحكمة في المرحلة الحالية.
ويتمتع الحزب الحاكم بأغلبية مريحة في البرلمان بنسبة تفوق 60 في المائة.-(رويترز)

التعليق