وثيقة شعبية لمنع إطلاق العيارات النارية في البتراء

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • مسدس (تعبيرية)

حسين كريشان

البتراء - وقعت في سلطة إقليم البتراء، وثيقة شرف للحد من إطلاق العيارات النارية، التي جاءت بمبادرة من السلطة وبالتنسيق مع مديرية شرطة لواء البتراء.
واشتملت الوثيقة التي وقعتها أمس شخصيات وشيوخ عشائر وقيادات مجتمع محلي، برعاية رئيس سلطة إقليم البتراء الدكتور محمد النوافلة، وبحضور ممثلين عن عدد من الجهات الرسمية والشعبية في اللواء، على عدد من الخطوط العريضة مثل ضرورة التزام صاحب المناسبة بالتنبيه على كافة الحضور والمدعوين بعدم إطلاق العيارات النارية، إضافة إلى التزام صاحب المناسبة بالتعاون وإبلاغ الجهات الأمنية عن أسماء مطلقي العيارات النارية، وعدم التستر عليهم، ومقاطعة صاحب المناسبة التي يتم فيها إطلاق هذه العيارات.
وتهدف الوثيقة إلى التنبيه من مخاطر هذه الظاهرة التي تلحق الأضرار بالإنسان والممتلكات، وما ينتج عنها من وفيات، بالإضافة إلى تكثيف دروس الإرشاد والوعظ في المساجد، ودور وزارة التربية والتعليم وكافة المؤسسات الجامعية وكليات المجتمع، لتقوم بدورها لمحاربة هذه الظاهرة، فضلا عن تنفيذ حملات توعوية لبيان خطورة هذه الظاهرة السلبية.
وطالبت الوثيقة الجهات المسؤولة اتخاذ أشد الإجراءات بحق مرتكبي هذه المخالفات وفقاً للقوانين والأنظمة، وعدم التوسط أو التدخل لدى الجهات المعنية لكل من يطلق العيارات النارية، ومقاطعة المناسبات التي تطلق فيها العيارات النارية والانسحاب منها، واعتبار صاحب المناسبة هو المسؤول المباشر.
وعلى هامش توقيع الوثيقة، قدم طلاب مدرسة أم سلمة الأساسية ومدرسة سمية بنت الخياط عروضا مسرحية بمشاركة أحد مرتبات الأجهزة الأمنية والدفاع المدني جسدت اللوحات الفنية من واقع الأفراح والأعراس في  المجتمعات الأردنية من خلال استعراض ظاهرة إطلاق العيارات النارية، وما ينجم عنها من وقوع ضحايا، وبالتالي تحويل الأفراح إلى أتراح وكيفية التعامل والإجراءات المتبعة لدى الأجهزة الأمنية في التعامل معها كل حسب اختصاصه.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق