25 ألف فلسطيني صلوا الجمعة في الأقصى

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:30 مـساءً

القدس المحتلة- نجح نحو 25 ألفُ فلسطيني فقط من أبناء القدس وداخل أراضي الـ 48م، وبضع عشرات من قطاع غزة من كبار السن من أداء الجمعة برحاب مسجد الأقصى المبارك اليوم.
وكانت إجراءات الاحتلال المشددة في مدينة القدس، واغلاقه للأحياء وبلدات وشوارع المدينة، حدت من تدفق المصلين على المسجد المبارك.
وكانت قوات الاحتلال فرضت منذ ساعات صباح اليوم الجمعة إجراءات مشددة في مدينة القدس المحتلة، خاصة في بلدتها القديمة ومحيط بواباتها الرئيسية وبوابات المسجد الأقصى المبارك، وحوّلت المدينة الى ما يشبه الثكنة العسكرية بفعل الانتشار الواسع لعناصرها ودورياتها وحواجزها ومتاريسها العسكرية والشرطية في كافة أنحاء المدينة.
وأوقفت قوات الاحتلال العديد من الشبان للتدقيق ببطاقاتهم الشخصية وتحريرها والتنكيل بهم والاعتداء عليهم بالضرب، في صورة استفزت المواطنين الوافدين إلى الأقصى المبارك.
وشملت إجراءات الاحتلال نشر دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في الشوارع والطرقات المحيطة بسور القدس التاريخي، وأخرى راجلة في الشوارع والحارات والطرقات والأسواق داخل البلدة القديمة والمُفضية والمؤدية الى المسجد الأقصى المبارك.
واعتبر الفلسطينيون حديث الاحتلال عن عدم فرض قيود على الاعمار، أو أية قيود أخرى عبر وسائل الإعلام مجرد دعاية، وبخاصة أن الإجراءات المطبقة على الأرض حرمت أعدادا كبيرة من حقهم في الصلاة في هذا المسجد.(وفا)

التعليق