توقيف 29 شخصا بتهمة منع صلاة الجمعة في تونس

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 06:55 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 23 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 07:00 مـساءً
  • مسجد في تونس (ارشيفية)

تونس- أوقفت الشرطة التونسية في مدينة صفاقس 29 شخصا من أنصار إمام مسجد، مثير للجدل عزلته السلطات أخيراً، بعدما منعوا للأسبوع الثاني على التوالي إقامة صلاة الجمعة بمسجد "سيدي اللخمي"، بحسب وزارة الداخلية.
وقال مصدر في الوزارة "تم تقديم 29 موقوفا إلى منطقة مديرية الأمن بصفاقس في انتظار ما ستقرره النيابة العامة في شأنهم، من أجل إحداثهم الفوضى ومنعهم إقامة صلاة الجمعة بمسجد سيدي اللخمي".
وأفاد المصدر، أن أنصار الإمام المعزول رضا الجوادي منعوا الإمام الجديد من اعتلاء المنبر بعدما شرعوا في الهتاف "الله أكبر" و"الشعب مسلم ولن يستسلم".
وأبلغ مسؤول في وزارة الشؤون الدينية، أن صلاة الجمعة لم تقم في مسجد سيدي اللخمي للأسبوع الثاني على التوالي بسبب الفوضى التي أحدثها أنصار رضا الجوادي.
وأضاف، حصل اليوم عزوف تلقائي من المصلين عن مسجد سيدي اللخمي إذ اختاروا أداء صلاة الجمعة في مساحد أخرى تحسبا لتجدد الفوضى، وهو ما حصل فعلا اليوم. (ا ف ب)

التعليق