الاضرار تطال 825 دونما مزروعة بالخضار

زراعة وادي الأردن تشكل 4 لجان لحصر اضرار الفيضانات

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • اضرار لحقت في بعض المنازل جراء الفيضانات-(الغد)

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي – كشف مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبد الكريم شهاب عن تشكيل 4 لجان لحصر الأضرار، التي لحقت بالمواطنين وبالمزروعات في منطقة وقاص والمنشية، والشونة، وقليعات، والبصيلة والحرواية، نتيجة فيضان مياه الامطار التي شهدها اللواء خلال اليومين الماضيين.
وأشار شهاب إلى ان اللجان الاربعة هي لجنة لحصر أضرار الخضراوات، وثانية لحصر الثروة الحيوانية، وثالثة لحصر الاشجار الحرجية التى تكسرت بفعل الرياح، فيما خصصت اللجنة الرابعة لحصر اضرار المواطنين شكلت من الدفاع المدني، ومديرية التنمية الاجتماعية، ومديرية الأمن العام، إضافة لمتصرفية اللواء.
وبين أن المزروعات المكشوفة والبيوت البلاستكية في منطقة وقاص وقليعات، انجرفت نتيجة الفيضان الذي دهم المنطقة مما ألحق خسائر مالية بالعشرات من مزارعي اللواء، مؤكدا أن اللجنة الزراعية باشرت عملها لحصر الأضرار، التي لم يكشف عن حجمها جراء عدم إنتهاء اللجنة من عملها.
وأكد أنه سيؤخذ بعين الاعتبار عمر المحصول ونوعه وحجم الضرر وتكاليف الإنتاج ضمن معادلات معتمدة.
وقال إن اللجان "تعمل على مدار الساعة بأقصى درجات الحياد والموضوعية"، وأنه تم تشكيل لجان لـ"التحقق من صحة التقديرات والأضرار لتوخي الحياد تحت طائلة المسؤولية"، متوقعا أن تنهي اللجان أعمالها مع نهاية الاسبوع.
واشارت تقارير أولية صادرة عن مديرية الزراعة في لواء الغور الشمالي عن حصول أضرار في 825 دونما زراعيا لمحاصيل الخضار، إلى جانب أضرار طالت أشجار مثمرة من الحمضيات بلغ عددها 2003 شجرة ، بنسبة ضرر وصلت إلى 80 % .
كما تم الكشف عن نفوق 421 رأساً من الضان و97 رأسا من الماعز و9 رؤوس أبقار و831 طيرا من الدواجن ، وإتلاف 129 خلية نحل إلى جانب اتلاف 9085 ألف "شوال من التبن " ، و37 طنا من الاعلاف، كما تضررت بيوت بلاستيكية بفعل السيول وصلت الى 128 بيتاً إلى جانب تضرر 745 شجرة حرجية. 
وأكد المزارع محمد علي أن ما أصاب المزروعات من دمار سيلحق خسائر بالمزارعين والقطاع الزراعي، مشيرا الى أنه في حال عدم تعويض المزارعين عن تلك الخسائر سيلجأون إلى رفع دعوى قضائية على وزارة الزراعة والسلطة والجهات ذات العلاقة بسبب الاهمال المتكرر من عملية الفيضان.
وخلقت الفيضانات التي شهدها اللواء خلال اليومين الماضيين حالة من الاسى لدى عشرات المزارعين في اللواء، وهم ينظرون الى محاصيلهم الخضرية وهي تجرفها السيول، بيد انهم يعيشون على الأمل بتعويضهم ولو بجزء بسيط "لكي يتمكنوا من الاستمرار في العمل الزراعي". 
وفي مناطق متعددة في اللواء انهارت بعض المنازل على ساكنيها، حيث أصيب بعض ساكنيها بكسور ورضوض في انحاء متفرقة من أجسادهم نقلوا بسببها الى مستشفى معاذ بن جبل من قبل كوادر الدفاع المدني العاملة، بحسب مصدر من دفاع مدني اللواء.
وحمل العشرات من سكان اللواء رؤساء اللجان العاملين في بلديتي طبقة معاذ بن جبل، المسؤولية عما حدث في مناطقهم، مشيرين إلى أنهم كانوا قد طالبوا العديد منهم بتنظيف الوديان والعبارات الصندوقية من الاوساخ العالقة بها، إلا أن تلك المطالب ذهبت أدراج الرياح دون تنفيذ.
وأشار مزارعون إلى أنهم سيصعدون من إجراءاتهم في حال عدم قيام الحكومة بتعويضهم عن الخسائر المالية التى لحقت بهم.
 يذكر أن عدد سكان لواء الغور الشمالي يبلغ حوالي 130 ألف نسمة موزعين على 3 بلديات هي: معاذ بن جبل، وطبقة فحل، وشرحبيل بن حسنة.

[email protected]

التعليق